العودة   منتديات غرور بنات - غرور بنات > الأقســآم الأدبيــــة > قصص - قصص واقعيه - قصص من الوافع 2012

قصص - قصص واقعيه - قصص من الوافع 2012 قصص حزينه - قصص روعه - قصص خقه 2012 - قصص مؤلمه 2012

الإهداءات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-19-2011, 03:13 PM   #19 (permalink)
جروح بلا روح
乂.·°غ ـرور متفاعـل °·.乂


الصورة الرمزية جروح بلا روح
جروح بلا روح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38359
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 01-18-2012 (06:32 PM)
 المشاركات : 53 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: روآية مجبورهـ فيكـ وحبيتكـ كآملهـ



البارت 19

بعنوان :

أشوفك بكل الوجوهـ










عند رويدا

طراااااااااااااااااااااااااااااااخ

جاء رجال يركض ومسكها وطاحت هي مع الرجال

على الرصيف

قام الرجال

وهي أغمى عليها

حملها وركض فيها الى الشقة

فتح الباب وركض لغرفتها

أكيد الحين عرفتوهـ ولييد

سدحها على السرير وجلس يشممها عطور عشان تصحى

فتحت عيونها شوي شوي بعدين أستوعبت أنها في شقته

وقفت وهي ترجف خايفة لمست بطنها يمكن البيبي راح لا هو اللي بقى لي لا

وليد بعصبية : أنتي مجنونة يا غبية كنتي راح تموتين لو ما لحقت عليك طلعة من الشقة مافيه بس للمستشفى من المستشفى للبيت ومن البيت للمستشفى لا تفكرين أنه حبا فيك لاا ترى بعد كم شهر أنا راح أطلقك وأقول أنك ما تجيبين عيال

رويدا بهدوء : أبغى أرجع للسعودية

وليد :...............

رويدا رفعت عيونها من الأرض وناظرته : أبغى أرجع للسعودية ممكن

وليد بهدوء : وشووق

رويدا ودموعها تجمعت في عيونها : شوق راح ترجع لكم أنا أبغى أرجع

وليد : طيب بكرا أحجز لك ولي للسعودية بس ترى أنا راح أقعد هناك بس أسبوع بعدين راح أرجع هنا طيب ودراستك ؟

رويدا ودموعها تنزل : الله يوفقكم أنا راح أرجع بس مدري متى

وليد وهو يلف عنها ويمشي للباب : جهزي أغراضك

طاحت رويدا على الأرض تبكي

وقفت وهي تبكي وجلست تجهز أغراضها

غيرت لبسها وجهزت أغراضها وطلعت شنطتها عند باب الشقة

وجلست في الصالة وهي تكتم دمعاتها

طلع وليد وهو مبتسم ويكلم بالجوال

وليد : طيب يا قلبي أول ما أرجع أسووي اللي تبغيه باي

دخل الجوال في جيبه ورفع راسه وناظر رويدا

وليد : قومي معي بسررعة للمطار

رويدا وقفت بهدوء أخذت أغراضها ونزلوا تحت متوجهين للمطار

عند راكان

طلع من المستشفى وهو يحس الحياة مالها طعم

راح يتمشى بحديقة قريبة من المستشفى

جلس على كرسي

جنب أمرأة بس ما همه مين أو كيف شكلها

راكان اللي يمووت على الأنثى صار ما يهمه

بس الفضول

التفتت لجهة الحرمة وشاف اللي كان يتمنى يشوفها

جالسة تقرأ كتاب ومتحمسة معه

راكان بهمس : وتييين

وتين التفتت عليه وأرجعت لكتابها بعدين أستوعبت أنه راكان

وقفت بسرعة وهي خايفة

راكان وقف : وتين ممكن أتكلم معك

وتين أخذت شنطتها وتركته

بس راكان ركض وراها ومسك يدها

راكان : تكفين وتين أبغى أكلمك

وتين هزت راسها ورجعت لمكان الكرسي

وجلس راكان جنبها بمسافة قصيرة

راكان وهو يناظر السماء وبهدوء : ما عمري حبيت كنت لاهي بالدنيا ومتعتها رقمت نص بنات الرياض لعبت مع نصهم وفقدووا أغلى شيء عندهم شرفهم بس تدرين لما أخذت أغلى شيء عندها مرضت بالإييدز والحمد لله شفيت من المرض صرت أدور الإنسانة اللي حبيتها بس أختفت حبيت كل شيء فيها برائتها ذكائها جمالها وأشتقت لها أشتقت لضحكتها وأبتسامتها خجلها طريقة كلامها بس أختفت أختفت صرت أعشقها أبتعدت عن الرياض كل شيء يذكرني فيها رحت للشرقية نسيتها أو تنيسيتها حاولت أنساها بس ما قدرت رحت للكويت قلت يمكن أذا أبعدت عن كل السعودية أنساها صرت أشرب كثيييير لأني أذا شربت أنساها أتفقوا اصدقائي يروحوا للبريطانيا سياحة رحنا لحفلة اول ما وصلنا شفت بنت تحب عبد الله صديقي مرررة تشبه لها كنت ودي اقولها انتي هي انتي اللي اخذت قلبي بس ما قدرت كنت بس اشوفها كان كل شيء يشبه لها ضحكتها ابتسامتها طريقة كلامها أنصدمت لما قالت أنها متزوجة وتأكدت أنها مو هي صارت لي أيام أحلم فيها وأقوم وأبكي مثل الطفل ودي تسامحني أنا أحبها ألا أعشقها أموت عليها أفديها بروحي تبغين تعرفين من هذي البنت اللي خلتني أحبها وأنا عمري ما حبيت أقولك منهي ( التفتت على وتين وأشر عليها ) أنـــــتي ونزلت دمعه خانته نزلت دمعه من راكان القوي الشجاع الجبل اللي ما يهزه ريح وفقد كل قواه قدام البنت اللي حبها وعشقها

وتين كانت في حالة يرثى لها جالسة ما تتكلم ولا تبكي ولا ترمش واقفة تتأكد هذا راكان اللي حبته وخانها وبعدين حبها

وقفت بهدوء وأخذت شنطتها وتركته

تاركه خلفها رجل حبها وبكى عشان تسامحه

أما راكان وقف وهو يمسح دموعه راح للشقة وأنسدح على السرير ونام

عند وتين

دخلت غرفتها وهي في حالة صدمة

تسمع جوالها يرن ويرن تصطحت على السرير ونزلت دمعة من عينها بهدووء

ونزلت خلفها دمعة

ورا دمعة

ورا دمعة

الى أن طلع من وتين شهقة

وبكت وتين على راكان حبها الأول

وتين في حقيقتها مانست راكان

والى الأن تحبه

بكت وتين الى أن نامت


في أرضنا الحبيبة أرض السعودية


واقفة رويدا أمام قصر أبو وليد

دخلوا ووليد واقف جنب رويدا

دخلوا الصالة ووقفت أم وليد من شافت ولدها

أم وليد : حبيبي هتاااااااف رييييييييم وليد جاء

ركضت أم وليد وحظنت وليد

وهتاف وريم حظنوه

قربت ريم للرويدا : هاه أكيد أستانستي مع أخوي

هتاف : الحمد لله على سلامتكم رويدا

رويدا ببتسامة مصطنعة : الله يسلمك

دخل أبو وليد

وقفت رويدا أحتراماًً له

حبت راسه : أخبارك عمي ؟

أبو وليد : الحمد لله يا بنتي أنتي أخبارك ؟

رويدا تجمعت الدموع بعيونها من حنانه ما عمرها جربت حنان الأب : الحمد لله بخير

جلسوا كلهم

ريم بستهبال : هاه ما فيه شيء بالطريق شيء يقولي عمة

رويدا قلب وجهها أحمر

التفتت وليد لرويدا : ما فيه تونا بدري

أبو وليد : وشو بدري لكم 3 أشهر متزوجين

أم وليد بقهر : أصلا ما نبغى طفل من غير مستوانا

رويدا التفتت على وليد : ممكن أروح لأهلي الحين

وليد وقف : يلا نشوفكم رايح أودي رويدا لأهلها وأجي

ودعتهم رويدا وطلعوا

ركبت بالسيارة مع وليد

وليد كان منقهر من رويدا من عدم مبالتها

ورويدا كاانت ما تفكر بشيء حاسة ان الحياة مالها طعم

وصلوا لبيت أهل رويدا ونزلوا سلموا جلسوا شوي وأخذ وليد رويدا وراحوا لبيت أهل وليد عشان جناحهم هناك



مر يوم ورا يوم ورا يوم

وخلص أسبوع

الـــــــــــيـــــــــــــــوم راح يسافر وليد للندن ويترك رويدا في السعودية

راح أقولكم التغيرات اللي صارت في الأسبوع


وتين حابسة نفسها في شقتها تركي صار ما يشوفها كثير بس يشوفها في الجامعة

راكان حابس نفسه في الشقة ما يطلع ولا يروح بس جالس قدام التلفزيون ولا جالس في غرفته يتذكر أيامه مع وتين

وليد ما يقعد بالبيت أبد وأذا قعد يكون مع أمه وأبوهـ يرجع للبيت نص الليل ويطلع من الصباح مع أصدقائه



رويدا أبتعدت شوي عن جو النكد مع هتاف وريم وصارت معهم 24 ساعة وما تشوف وليد كثير وأذا شافته ما تكلمه ولا هو يكلمها مهتمه بنفسها ووبالبيبي وصارت بنت حيوية وقليل ما تبكي

عبد الله , فيصل , ناصر : بالمستشفى طول الوقت بس وقت النوم يروحون لشققهم

ليان , أميره : بالمستشفى طول الوقت مع شوق ومشاعل

مشاعل : مرقدة بالمستشفى

شوق : بالغيبوبة

تركي : لاهي مع أصدقائه اللي أشتاقلهم وطبعا يدق على وتين ليتطمن عليها ومستغرب من بعدها عنه

في بيت أبو وليد


وقف وليد وهو يمسك شنطته خلاص بيروح

وهو متأكد أن رويدا مو متكلمه ولا قايلة شيء

تقدم وهو متجهه للباب

وقفه صوتها اللي ما يسمعه الا قليل : وليد

التفتت وليد لها : هلا
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/g99868-3.html#post1987006

رويدا ودموعها تجمعت في عيونها : تروح وترجع بالسلامة

((أول مرررة راح يتفرقون صح رويدا ما تشوف وليد الا قليل بس تحس بالأمان وهي تنام معه بنفس الغرفة وصح أنها تنام على الكنبة وهو ينام على السرير بس أهم شيء أنه يصير موجود معها ))

وليد ببرود : الله يسلمك

وطلع

وقفت رويدا في مكانها

ولييييييد

راح

مثل ما راح

عبد الله

نزلت دمعه على خدها بهدوء

مسحتها بسرعة

وركضت لدفترها وكتبت فيه :

الروح تهيم وتتعذب وتتألم ..
وتصرخ بأعلى الاصوات ..
لكن لايوجد من يسمع تلك الصرخآآآات ..
ستظل حزينه عند الفراق


وطلعت من غرفتها وهي رايحة للصالة

وهي تنزل بالدرج شافت أم وليد طايحة بأخر الدرج

شافت أم وليد مغمى عليها

ركضت لها ووجهها على معالمه الخوف
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/showthread.php?p=1987006

صارت تعطيها كفوف وكفوف

بس ما قامت

ركضت تجيب عطر

وتشممها

فتحت عيونها

أم وليد : رجلي رجلي أنكسرت

ركضت رويدا لتلفون وأخذت الدفتر اللي جنبه اللي فيه ارقام التلفونات اللي يستخدموها

شافت رقم الدكتور محمد

كلمت عليه

وراحت تجيب جلال لها ولأم وليد

تساعدت هي وخدامات عشان يحملونها

حطوها على سريرها في الدور السفلي

وجاء الدكتور

عدلت رويدا حجابها

وراحت برا الغرفة تشوف وين هتاف وريم

سألت الخدامة

قالت لها الخدامة أنهم راحوا لبيت عمهم

وسألت عن أبو وليد

وقالت الخدامة أنه طلع للشركة

رجعت لغرفة أم وليد

وشافت الدكتور يجبس رجلها مع الممرضات

قربت من سرير ام وليد

خلص الدكتور ووقف
وانصدم بجمال رويدا

رويدا : دكتور هي الحين بخير

الدكتور : هاه ايه بخير بخير

وطلع قبل لا يتهور

اما رويدا ركضت للمطبخ وعملت هي بنفسها شوربة عدس

وودتها لأم وليد

رويدا : يمة قصدي خالتي

ام وليد بحزن انها ضلمت رويدا : لا عادي يمه يمه

رويدا :طيب يمة سويت لك شوربة عدس تاكلين اصابعك وراها ترى انا مسويتها بيديني يلا كولي

ام وليد : انتي يا رويدا مرررة طيبة انا اسفة على الكلام اللي قلت لك

رويدا بطيبة : لا حبيبتي عادي

وجلست رويدا تشرب ام وليد الشوربة

خلصت ونامت ام وليد قامت لغرفتها ونامت

عند وليد

دخل الشقة اللي في لندن

من غير شعور دخل غرفة رويدا

وأنسدح في سريرها وحظن وسادتها وقعد يشمها لما نام

بالمستشفى

فيصل جالس جنب شوق وماسك يدها

فيصل وهو يكتم دمعاته : شووق يلا قومي طولتي علينا أبغى أشوف عيونك أبغى أسمع ضحكتك يلا قومي قومي

حس أنها تضغط يده وتضغط وتضغط الى أنه حس أنها ترمش بعيونها

وفــــــــــــــــــتـــــــحتـــــــهم



أنتهى الــــبـــــــارت

توقعاتكم :

وليد وسفرهـ ولمار وش تبغى فيه لما يرجع ؟

وتصرفة في غرفة رويدا ؟

راكان ؟

وتين ؟

رويدا وحب أم وليد لها ؟

شوق وأستيقاظها من الغيبوبة ؟


 

 



رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 03:15 PM   #20 (permalink)
جروح بلا روح
乂.·°غ ـرور متفاعـل °·.乂


الصورة الرمزية جروح بلا روح
جروح بلا روح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38359
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 01-18-2012 (06:32 PM)
 المشاركات : 53 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: روآية مجبورهـ فيكـ وحبيتكـ كآملهـ



البارت الـ 21
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/g99868-3.html#post1987010

بعنوان :

الخـــــــــــــــــــــــــــــيانة








طلعت رويدا من المحل وهي مشترية كم فستان وتيشيرتات

شافت قدامها محل أطفال رضع طلع من المحل زوجين حاملين أكياس كثيرة ويضحكون وشابكين يدينهم والورجال يقرب ويهمس للحرمة تجمعت الدموع في عيونها وهي ما تقدر تتخيل هي مع وليد كذا أبداً

مسحت دموعها وهي تدخل محل ثاني



في لندن




قام وهو يسمع صوت الجوال يدق أخذ الجوال وشافه أبتسم على خفيف ورد

.........: الوو هلا حبيبتي

...........بدموع تماسيح ...:أهئ وليد أهئ

فز وليد : لمار حبيبتي وش فيك ؟

لمار بدموع تماسيح : وليد تعال أبغاك بموضوع في مقهى كولكي

وليد : طيب طيب وسكر

لبس وليد بسرعة وطلع وهو متوجهه لمقهى كولكي

دموع التماسيح : أي دموع كذابة دموع لتجذب الرحمة


نرجع للرواية ^_^


وصل للمقهى ودخل لقى لمار جالسة وهي تبكي >> دموع تماسيح لا تغركم

وليد بخوف : وش فيك ؟

لمار : ماما دخلت بقضية ورث بابا اللي يبغوهـ عماني وقالوا عماني اذا تبغون نتركم لحالكم ونترك الورث نبغى 500 ألف وبابا ورثه أقل من الـ 500 الف عشان كذا أبكي

وليد :ههههههه بسيطة خوفتيني أعطيك أنا الفلوس

لمار أبتسمت بداخلها على خطتها اللي نجحت : بس لازم من العايلة وأنت مو من العايلة

أنصدم وليد وهو عارف هي وش تفكر فيه وطلع يركض برا المقهى

أما لمار فنزلت راسها وهي حاسة أن خطتها فشلت بس تفاجأة بدخول وليد مررة ثانية وهو مبتسم

جلس على ركبه قدامها : لمار تتزوجيني

لمار أبتسمت بخبث وهي فرحانة أن خطتها نجحت وهزت راسها بــ(أيه)

وقفوا وهم يبغون يطلعون قرب وليد لها وهمس برومنسية : جهزي أغراضك عشان بكرا نروح السعودية نتزوج وبعدين نجي هنا عشان نحل مشكلة أمك

وطلعوا


عند رويدا

رجعت من السوق وهي حدها تعبانة رمت الأكياس جنب السرير

وأنسدحت على السرير وما حست بنفسها الا هي نايمة



يــــــــــــــــوم جديد





قمت وأحد ينادي بأسمي فتحت عيوني شفت ريم منسدحة جنبي وهي تنادي بأسمي أبتسمت بخفيف

رويدا : هلا حبيبتي

ريم : أفف أخيرا قمتي أييييييه صح شعرك مررة يجنن

التفتت رويدا للنافذة اللي وراها وشافت الجو جو غروب

التفتت على ريم : تسلمين يا قلبي بس كم الساعة الحين ؟

ريم : خمس العصر

رويدا : ياااااااي نمت كثير أمس نمت الساعة 11 بالليل والحين الساعة 5 أستغفر الله ما صليت الفجر والظهر والعصر

ريم : المهم بسررعة قومي وليد على وشك وصول راح يجي هنا

فزيت من مكاني بفرح : جد راح يجي ؟

ريم وهي تتجه للباب : أيه وشكله جاء ما تسمعين الإزعاج اللي تحت أكيد هذا أستقباله ألبسي وصلي وتعالي تحت

رويدا هزت راسها وهي طايررة من الفرح

وركضت للدولاب طلعت فستان أسود ماسك على جسمها

راحت أخذت شور وسوت لشعرها ستريت >>مكوى >>> مكوى سرامييك

ولبست ملابسها

قبل دقائق

في الصالة بعد ما سلموا وخلصوا


وليد : يبه يمة خواتي أنا جايكم بموضوع مهم أنا بصرااحة أبغى آآآآآآآ أبغى أتزوج

وقف أبو وليد بعصبية : أييييييييييش والبنت المسكينة اللي فوق

وليد : يبه يمة أفهموني رويدا ما تجيب عيال ( أنصدموا ) وأنا أبغى أصير أبو

أبو وليد بهدوء كأنه أقتنع : والمسكينة اللي فوق

وليد : لا تخاف راح أخليها على ذمتي بس أنا أبغى أصير أبو

هتاف وهي مو راضيته لرويدا : طيب كل شيء ينحل بالهدوء مو كذا بالسرعة

ريم وهي بعد مو راضية : وبعدين رويدا تقدر تتعالج

وليد : بس أنا أبغى أصير أبو بسرعة

أبو وليد : مين البنت ؟

وليد : تدرس معي بالجامعة أسمها لمار عندها الجنسية السعودية أمها سورية وأبوها كويتي بس عندها هي الجنسية السعودية >> كوكتيل العائلة مو ؟

أبو وليد : خلاص يا وليدي أمر

وليد وهو فرحان : هي جت معي من لندن وأستأجرت لها شقة ونبغى بكرا نملك وخلاص مو لازم لا طقطة ولا شيء

أبو وليد : طيب بس روح قول للمسكينة اللي فوق

طلع وليد وأنصدم بوجود

































تبغون تعرفون مين موجود أنزلوا شوي يا حلوين
























رويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدا



واقفة ودموعها على خدها طلعوا كلهم



أم وليد

أبو وليد

هتاف

ريم

وأولهم

ولــــــيــــــــــــد

ناظرتهم كلهم

وهي كانت بكامل زينتها

كانت حلوة أكثر من كل المرات

وراحت تركض لغرفتها دخلت الغرفة وأنسدحت على السرير

تبكي

بقهر

بغيرة

بكت

وبكت

وبعدين مسحت دموعها ولبست ملابسها ولبست العباية وطلعت من القصر مع الباب الخلفي لا من شاف ولا من درا

ركبت مع السواق وراحت لبيت أبوها

أفتحت لها أمها الباب

وسلمت عليها

وجلسوا

أم رويدا : تصدقين حبيبتي ضايق صدري على أبوك له أسبوع غايب

رويدا وهي تحاول تخفف على أمها : عادي ماما بابا دايم يغيب لشهور ويرجع وهو كأنه ما سوى شيء

أم رويدا : مدري والله

رويدا سكتت وهونت لتقول لأمها عن اللي صار لها ما بغت تزيد هم أمها همين

سولفوا شوي وراحت رويدا للقصر ودخلت بسريه

ولا أحد شاف ولا أحد درا

رجعت وجلست بالسرير وهي تتخيل وليد يتزوج لمار نزلت دموعها بقهر من لمار

سمعت الباب يدق

مسحت دموعها بسرعة

وفتحت الباب وهي مبتسمة أبتسامة أصطناعية

شافت ريم وبيدها فستان

ريم : رويدا لا تخافين ترى أنا وهتاف أبدا مو مع وليد ترى حنا معك ونحبك أنتي ولا يمكن نحبها والله هالمارووهـ القروية خلت أخوي عينه تلف على الحريم أفففف تقهر بس والله لنكرهها عيشتها

وكملت ريم : أيه صح هذا وليد شاريه لك للملكة بكرا

ناظرته رويدا كان فستان وردي ماسك الى الخصر وبعدين منفوش الى نص الفخذ

كان مررة حلو

أخذته رويدا وهي مبتسمة : الااااااااااهـ مررة حلو أشكري وليد بدل مني


دخلت الغرفة

ولبسته

كان مررة حلو عليها

نزلت دمعه منها

شافت دفترها مفتوح

أخذت القلم

وكتبت :

أتمنى لو استطعت بلحظةٍ
قلب الدنيا رأسا على عقب
واقطع دابر
الخيــــــانة

وكتبت بعدها:

الخيانة
تنطق بصمت
وتذرف عيونها الدماء
لتقتل جسداً
ورووح


رمت الموجود على الكمدينه

واللي موجود على المراية وهي تبكي وتصرخ أكررهكـ

ما أنتبهت الا اللي ماسك يدها التفتت شافتها هتاف

حظنتها رويدا وهي تحس بأن هتاف صارت أكثر من توأم روحها

الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/showthread.php?p=1987010
هتاف وهي حاظنه رويدا : رويدا خليك قوية أحظري الملكة وقولي أنا ما يهمني وبعدين أحنا راح نكره لماروهـ عيشتها ونخليها تقول ليتني ما تزوجت وليد أذا بغت تأكل سكرنا المطبخ وإذا بغت تأخذ شور سكرنا السخانة وش رأيك ؟

ضحكت رويدا من بين دموعها

وأنسدحت رويدا على السرير وأنسدحت هتاف معها

وناموا


يـــــــــــوم جديد

اليوم ملكة وليد على لمار



أنتهى البارت

لا تقولون قصير تذكروا أني نزلت بارتين

البارت الجاي يوم الجمعه الجاي

توقعاتكم :

هل فيه شيء راح يوقف الملكة ؟

رويدا وش راح تسوي وهل راح تحظر الملكة ولالا ؟

ريم وهتاف هل راح يوقفون مع رويدا ولا يغرون رأيهم لما يشوفون لمار ؟

وش رأيكم بالصدمة ؟


 

 



رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 03:18 PM   #21 (permalink)
جروح بلا روح
乂.·°غ ـرور متفاعـل °·.乂


الصورة الرمزية جروح بلا روح
جروح بلا روح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38359
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 01-18-2012 (06:32 PM)
 المشاركات : 53 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: روآية مجبورهـ فيكـ وحبيتكـ كآملهـ



البارت الـ 22

بعنوان :

دمــــــــرتـــــنــي

قامت رويدا من النوم ناظرت في فستانها اللي تقطع وخرب من امس وهي في الحاله الجنونية التفتت شافت هتاف نزلت من السرير وانصدمت بشكل الغرفة القزاز طايح في كل مكان والمرايا مكسورة راحت للدولاب طلعت لها سكيني اسود وتيشيرت فوشيا ودخلت الحمام >> الله يكرمكم أخذت شور سريع ولبست ملابسها وطلعت نزلت لمستوى الأرض وجلست تشيل العطور اللي موجودات على الأرض شوي حست بألم بظهرها طلعت منها صرخة صغيرة وقصيرة وزاد الألم انسدحت على الأرض وهي تتلوى من الألم وفجأة حست بنفس السكين تدخل بظهرها صرخت بأقوى ما عندها من الألم

فزت هتاف بخوف من صرختها قربت منها : رويدا حبيبتي فيك شيء ؟؟

رويدا : هـ...ت..اف ظهري

سندتها هتاف وسدحتها على السرير : الحين وش فيك ؟؟

رويدا : أنا حامل

سكتت هتاف من صدمتها وبعد سكوت مر دقائق : أيييييييييش ؟ حامل (( ووقفت وهي تسحب يد رويدا )) تعالي نقول لوليد أكيد راح يفرح ويغير رأيه عن الزواج

رويدا بسرعة : لاااااا لا تقولين له

هتاف حطت يدها على قلبها : ليكون مو ابوه

ناظرتها رويدا بحدة : طبعا أبوه

جلست هتاف على طرف السرير : أوه أسفة رويدا بس ليش ما تبغين تعلمينه ؟؟

رويدا ناظرتها بحزن : لأنه راح يقولي نزلي البيبي وبعدين ما راح تتغير نظرته بالزواج وليد يبغى يتزوج لمار وحط العذر أني أنا ما أجيب عيال

هتاف : طيب شوفي يعني مثلا جربي تقولين له وشوفي ردة فعله

نزلت رويدا من السرير وهي تقول : مدري افكر

هتاف : وين رايحة ؟؟

رويدا بألم ؛ للدكتور بشوف البيبي فيه شيء الألم مو طبيعي

هتاف فزت بفرحة : الاااه وناسة راح أصير عمه

رويدا وهي تلبس عبايتها : هتو ممكن تجين معي وربي احس أني راح أدوخ

قامت هتاف ولبست عبايتها وأسندت رويدا وطلعوا نزلوا مع الدرج ومروا من عند الصالة

.........: وين رايحين ؟؟

التفتت هتاف ورويدا وشهقت هتاف : ولييد

ناظرته رويدا بحزن وألم وبعدين نزلت عيونها
ورفعت عيونها وتغيرت 180 درجة عن رويدا اللي قبل ناظرته بعين قوية وقالت :رايحين على اللي رايحين له انت وش دخلك ؟؟ ( وسحبت هتاف وطلعت))

جلس وليد بصدمة من تصرفها بعدين طلع










في أراضي لندن

في المستشفى

دخلت أميره غرفة شوق : شوقا الدكتور يقول راح تطلعين اليوم

شوق بفرحة : جد راح اطلع اليوم

أميرة : إيه

شوق : طيب والجبس اللي بيدي

أميرة : أكيد راح تراجعينهم

شوق : طيب راح أريح شوي

أميرة وهي تطلع : احبك شوقا

شوق ابتسمت : وانا اكثر








في مكان اخر

جالسين في مطعم

جوه مرررة رومنسي

ينبثق منه صوت موسيقى كلاسيكية هادية راقية

بنت لابسة الفستان الأحمر الطويل الراقي اما الشاب فلابس البدلة الرسمية الخاصة بالأماكن الراقية


جالس هناك

بطلين من أبطالنا

تركي ووتين

تركي : وتين أنا احبك

وتين سكتت مستحية

تركي : يالبى المستحيين ..... وتين وش فيك الفترة اللي راحت ؟؟ أسف على التدخل بس جد أنصدمت منك

تغير وجهه وتين وراحت الأبتسامة اللي كانت مرسومة على وجهها وبكذب : سوري بس ماما وبابا شوي تزاعلوا

تركي بتفهم : لا أن شاء الله يتفاهموا انتي لا تضيقين صدرك حياتي
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/g99868-3.html#post1987023

وتين : طيب حبيبي نعست يلا نطلع

تركي أبتسم : يلا

نرجع للسعودية

في المستشفى

الدكتورة : لازم تهتمين بنفسك الشهور الأولى من الشهور المتعبة عشان كذا أهتمي بنفسك زين ونامي وأنتي مرتاحة وكولي وأشرب الحليب ترى مرررة زين للحمل راح أعطيك هذا الكتاب وشوفي النصائح وأمشي فيهم زين

رويدا والدموع تجمعت بعيونها : طيب البيبي بخير

الدكتورة : إيه الحمد لله

طلعوا رويدا وهتاف من غرفة الدكتورة

هتاف : اسمعي كلام الدكتورة وأهتمي بنفسك

رويدا : أن شاء الله

هتاف : اذا جبتي بنت وش راح تسمينها ؟؟

رويدا : مدري ما فكرت بس احس حلو اسم امل او غلا

هتاف : لااااااا توقعتك تقولي اسميها هتاف

ضحكت رويدا لكن سرعان ما أختفت الأبتسامة ورسم على وجهها علامات الحزن والصدمة

هتاف : رودي وش فيك ؟؟

وناظرت هتاف لوين ما تناظر وشافت اكبر صدمة

وليد مع لمار

هتاف : هذي لمار ؟؟

هزت راسها رويدا ودموعها على خدها

هتاف سحبت رويدا وطلعوا

عند وليد ولمار

لمار : حبيبي متى تطلع التحاليل ؟

وليد : بس خمس دقائق وتطلع

لمار بخبث : ما تفكر تطلق رويدا

وليد : مدري أفكر

النيرس : انتوا هذا نتيجة تحليل ( ومدت لهم ظرف )

فتحه وليد وشاف النتيجة متطابقة

لمار : واو أشوى

وليد أبتسم : الحمد لله يلا روحي تجهزي حبيبتي عشان الليلة ليلتنا بعد الملكة راح يجمعنا سقف واحد

لمار بدلع : هههههههه حبيبي بس لا تنسى ترسلي كوفيرة اوك راح يعجبك فستاني تشااو حوبي

وليد تنهد : الله يصبرني لليل

وراح للقصر



في القصر

في غرفة رويدا

هتاف : لازم تحظرين الملكة وتكونين قوية وتسوين نفسك مبسووطة أولي >> قوي >> مررة

رويدا بتفكير : طيب وش البس الفستان اللي ارسله وليد خرب وش ألبس ؟؟

هتاف : سهلة تعالي معي لدولابك أكيد عندك ملابس حلوة

وراحت هتاف لدولاب رويدا وطلعت لها فستان الى تحت الركبة لونه أسود ماسك الجسم ومفتوح من عند الصدر ماله أكمام

هتاف : واو هذا راقي ألبسيه والحين تجي الكوفيرة وتسوي لك ميك أب وشعرك خليه ستريت وتطلعين راقية وكشخة

رويدا : اوك راح ألبسه

انفتح الباب بقوة وبعربجية طبعا من اللي فتحه

ريم

رويدا : يا حمارة هبلتيني ما تعرفين تفتحين الباب بنعومة بأنوثة

ريم : اقول بلا نعومة بلا هم الكوفيرة جت وأمي تحت تحوس والخدمات كأنهم نمل الله يعين

هتاف : رودي بسرعة ترى شوي يأذن المغرب
ولا تخافين مو جايين كثير بس صحبات ماما وخالاتي حتى بنات خالاتي مو جايين

رويدا : اوك نادي الكوفيره

دخلت الكوفيره غرفة رويدا : لك شو قمر كيفك يا عسل ؟؟

رويدا ببتسامة : الحمد لله وانتي ؟؟

الكوفيره : منيحة يلا نبدأ

رويدا : اوك سوي لي ميك أب ناعم وشعري سويه ستريت

الكوفيرة : لك تؤمري أمر راح أخليك ملكة الحفلة

وبدأت الكوفيرة بالشغل

رويدا وكأنها تذكرت شيء: هتو ممكن جوالك ؟؟

ريم : لييش؟؟

رويدا : الظاهر قلت هتاف ما قلت ريم بس راح أشبع فضولك وأقولك انه بكلم صديقتي اللي في لندن

هتاف : وليش ما تكلمينها من جوالك ؟؟

رويدا : مافيه رصيد

هتاف تمد لها الجوال : خوذي بس مو تطولين ويخلص رصيدي

رويدا : هههههههه طيب

كتبت رويدا رقم شوق ودقت عليها

شوق : الوو

رويدا تجمعت الدموع بعيونها لما سمعت صوتها : هلا شوقا أنا رويدا أخبارك وحشتيني

سكتت شوقا وهي منصدمة : باي رويدا

رويدا : شوقا سامحني لو تدرين .......

قاطعتها شوق : باي باي رويدا

رويدا ودموعها تنزل : شوق لا تضغطيني شوق وليد اليوم راح يتزوج لمار

سكتت شوق وسكرت الخط بهدوء

وإنفتح الباب ودخل عبد الله : هلا شوق أخبارك ؟؟

شوق : وليد راح يتزوج لمار اليووم

عبد الله سكت شوي بعدين بفرح : طلق رويدا

شوق : فال الله ولا فالك يا دلخ

عبد الله يحك راسه : إيه والله أني دلخ

شوق : توك تدري يلا انقلع أبغى اقعد لوحدي

عبد الله وهو يتجهه للباب : باي

طلع عبد الله

وأنفتح الباب من جديد

فيصل : شوق

شوق التفتت وناظرته وأبتسمت بحب : لبيه
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/showthread.php?p=1987023

فيصل بجد : شوق بصراحة اما افكر لما أخطبك

شوق سكتت مستحية

فيصل : يالبى المستحين ..... راح أخليك تفكرين راح أطلع باي

شوق : باي

شوق (( الله يصلحك يا فيصل ما جيت تعلمني الى اليوم الحين أفكر فيك ولا في رويدا الله يعين ))

في أرض السعودية

بعد ساعتين

في قصر أبو وليد

الصالة ممتلئة بالحريم الكبار والصالة المقابلة موجود فيهم كم بنت ومنهم هتاف وريم

نزلت رويدا من الدرج لابسة الفستان الفوشيا الماسك على جسمها وشعرها القصير من جهه قصير ومن جهه طويل لونه البني ستريت ووجهها وبياضها الطبيعي على عيونها الضل الأسود وبلشر وردي وروج فوشيا ساطع كانت ملكة جمال وكل من شافها قال ( ما شاء الله ، الله يحفظها ، ملكة جمال ، بنت مين ، اخطبيها ، ليتي ما زوجت وليدي عشان ازوجه هذي )



دخلت صالة الحريم بمشيتها الراقية وثقت نفسها وبدأت تسلم على الحريم

بالباب الخلفي

لمار تكلم وليد بالجوال : وليد أنا بالباب الخلفي قول لوحدة من خواتك تجي تساعدني أنا مخلصة لابسة كل شيء بس اطلع

وليد : طيب يلا جتك اختي الصغيرة ريم

لمار : اوك يلا

سكر وليد وكلم ريم وقالها تروح للباب الخلفي

راحت ريم الباب الخلفي وفتحت للمار دخلت لمار وطبعا ولأول مررة لمار لابسة عباية طبعا مو من نفسها وليد أصر عليها تلبس فكت حجابها وريم اول ما شافت وجهها كشرت كانت كابه كل الميك أب على وجهها

ريم وهي مكشرة : وعععع مو مكياج بوية >> صبغة

لمار بدلع : أف انتي وش دراكي عن الميك أب

ريم : بسرعة أخلصي علينا عشان تطلعين للحريم >> وطلعت

اما لمار فجلست تجهز نفسها

عند الحريم

ام وليد وهي مستحية : هذي رويدا زوجة وليد الأولى

تجمعت الدموع بعيون رويدا وهي تشوف الناس تتغير نظراتهم من الإنبهار الى الرحمة وبعضهم الحقد وبعضهم الإستحقار وبعضهم الإنبهار بقوة رويدا وأنها جاية تحظر ملكة زوجها وبدأ الحريم يتساسرون بينهم

طلعت رويدا من صالة الحريم بإنزعاج وراحت لصالة البنات سلمت على البنات وجلست جنب هتاف

هتاف : ترى جت لماروه

رويدا : طيب

وكملوا سوالف

بعد ساعة

وقفت ام وليد : ابشركم توها وقعت العروس وملكوا

سكتت رويدا وهي الحين متأكدة ان اللي يصير مو حلم حقيقة وان وليد صار لغيرها من لها لحالها نزلت منها دمعة بهدوء لكن بسرعة مسحتها قبل لا ينتبه احد لكن على مين انتبهت هتاف وقربت منها وهمست : خليك قوية

ام وليد : والحين راح يدخل الزوج والزوجة

طفوا النور وتسلط نور على اول المنصة وانفتح الباب وخرج منه وليد ولمار وهنا نزلت دموع رويدا وهي بين الحظور طبعا من دون عباية وصلوا لأخر المنصة وقف وليد قدام لمار وباس جبينها وجلسوا تقدموا الحريم بعباياتهم يسلمون عليهم ويباركون لهم لما ابتعدوا جيش الحريم قربوا هتاف وريم وسلموا على وليد وعلى لمار بس عشان الناس جاء وقت رويدا تجي تسلم وتبارك صعدت رويدا المنصة برشاقتها وجمالها تقدمت لوليد وهي تحبس دمعاتها وترسم على وجهها ابتسامة مصطنعة قربت من وليد ومدت يدها : مبروك وليد منك المال ومنها العيال

وراحت للمار وسلمت عليها : مبروك لمار

ووقفت جنب هتاف

قربت هتاف من رويدا وهمست : عجبتيني هذي رويدا القوية ولا بلاش

لبسوا الشبكة واستأذنوا وليد ولمار وصعدوا لغرفهم

اما رويدا فصعدت لغرفتها

وهتاف جلست مع الحريم

في غرفة العروسين

لمار ووليد جالسين على طرف السرير
طبعا لمار فاسخة الحيا

لمار : وليد أقولك شيء بس ما تزعل

وليد بهيام : قولي يا بعدي

لمار : ماما ما عندها قضية ولا شيء بس أنا حبيت اكذب عليك عشان تتزوجني

وقف وليد بعصبية : لماار يعني كل هذا كذب

لمار : إيه >> شين وقوة عين

وليد : لما تعرفين خطأك وتعتذرين قوليلي وطلع من الغرفة

وهو متجه لغرفة





































رويدا

فتح الباب شاف رويدا جالسة علىالسرير وتقرأ كتاب >>> طبعا وشو الكتاب كتاب نصائح الحمل

اول ما شافت وليد ارتجفت ودخلت الكتاب تحت الوسادة

وليد ناظرها بحدة : وش تقرين ؟؟

ارتجفت رويدا : اقرأ ااااا اقرأ كتاب خاص بالحريم ما يصلح تقراه

سكت وليد وجلس على الكنبة

استغلت رويدا الفرصة وقربت من وليد وجلست جنبه وقالت : وليد أنا حـــــــــــــامـــــل

أنا حـــــــــــــامـــــل

أنـــتـهى البارت


 

 



رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 03:19 PM   #22 (permalink)
جروح بلا روح
乂.·°غ ـرور متفاعـل °·.乂


الصورة الرمزية جروح بلا روح
جروح بلا روح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38359
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 01-18-2012 (06:32 PM)
 المشاركات : 53 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: روآية مجبورهـ فيكـ وحبيتكـ كآملهـ



البارت الـ23

بعنوان :

أتركني لوحدي أداري همومي


رويدا : وليد
أنا حامل

أنا حامل

أنا حامل

أنا حامل

سكت وليد لثواني


ووقف وهو معصب ناظرني وبعصبية : أيــــــــــش حــــامل يا بنت الـ ************* يا حقيرة ( وراح للشماعة وأخذ عباية رويدا ) ألبسي عبايتك بـــسرعة ننزل الولد والله أذا عرف أبوي راح يخليني أطلق لمار تسمعين يلا ألبسي


وقفت رويدا بخوف ماتبغى تنزل البيبي الأول وهو اللي باقي لها : لاااااااااااااااا الله يخليك وليد لاااااااا البيبي أنا أربيه أنا أصرف عليه أنا أصير له الأم والأب والجد والجدة أصير له الأخو والأخت لا تحرمني منه أنت روح للمار ما أبغى شيء ولا أبغى ليلة لي وليلة لها صير كل الليالي لها بس يظل البيبي أنا أقول لأبوك أنا أقوله أني راضية أنك تبقى مع لمار بس تكفى يظل البيبي ( ونزلت دموعها ) حرمتني من كل شيء وأغلى شيء حرمتني منه هو أمـــــــــــــــــــي وكل شيء أبتعد عني أمي وتين شوق وأنت , مـيــن بقى ( وصرخت ) مــــيـــــــــن ؟؟ ( ونزلت على الأرض تبكي )






وقف وليد منصدم من ردة فعلها لهدرجة متعلقة بالبيبي قرر الإنسحاب ومراجعة الموضوع مررة ثــانية



الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/g99868-3.html#post1987027

وطلع من الغرفة وهو متجهه لغرفة لـمـار






في المستشفى




شوق وهي تطلع مع البوابة ومعها كل صحباتها




أميرة : ورجعت قوش


شوق :ههههههه أيه


ميشو وهي تمشي بالعكازة لأن رجلها مكسورة : بنـات يلا للشقة تراني تعبانة حدي




ليان : أوك حبيبتي الحين نروح ..( ومشوا للشقة القريبة من المستشفى )... بنــات شوفوا هذا الريال اللي يخبل


شوق : هذا ذوقك الخايس أجل هذا حلو شعره أشقر وشفايفة حمر أستغفر الله يشبه مهند والله أن شباب الخليج أحـــــــسن بمليون مرررة من هلأجانب وأحـــسن من مهند اللي البنات منجنين عليه


ليان : حدج مليغة كيفي لج كيفي عايبني أنتي وشتبين


شوق طنشتها


ووصلوا للشقة وكل وحدة راحت لغرفتها ونامت


ألا


شوق


في غرفة شوق


( ياربي يا رويدا وربي أني أحاتيك يا قلبي عليك ويا كرهي لوليد الكريييييه أففففففف كذا أكرهه من الله خليني أنام بس )


ونامت






في غرفة لمار


دخل وليد وهو يشوف لمار جالسة على السرير ولابسة فستان نوم غير محتشم


كانت لابسة ثوب نوم لونه أبيض ماله أكمام وياصل الى نص الفخذ


ناظرها وليد وهو منجن على شكلها بس حاول أنه يكابر


وراح للدولاب يطلع بجامة له

الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/showthread.php?p=1987027

أستغلت لمار الفرصة وقربت من وليد وحظنته من الخلف وبهمس :ما يصلح تخلي حبيبتك لحالها بأول ليلة مو أنت تحبني وأنا أحبك لــيش نخلي المشاكل وبعدين أنا ما سويت كذا الا عشان يجمعنا بيت واحد أنا وأنت مو


التفت وليد لها وهو ما يقدر يقاوم : لمار أنا أحبك بس لـيش تكذبـ...............


قاطعته لمار وهي تحط أصبعها على فمه : لا تخلي المشاكل بيننا


وبعدت أصبعها لمار وطبعت بوسة على شفات ولـيد

وووووووووو


مشفر *_^


فتحت عيونها رويدا وهي منسدحة على الارض وماسكة بطنها وقفت بألم في ظهرها من النوم على الأرض وقفت قدام المرايا وهي تلمس وجهها وتشوف نفسها صفراء وعيونها منتفخة من كثر البكي تذكرت انها امس ما أكلت شيء بس اكلت الغدا ناظرت بطنها ودموعها تنزل : أسفة حبيبي ما أكلتك امس نسيتك تدري ليش ؟؟ ( وشهقت ) لان امس تزوج أبوك وأمس أبوك ما يبغاك بس لا تخاف حبيبي امك تبغاك وعمتك هتاف تبغاك وعمتك ريم تبغاك لا تخاف طيب يلا نروح عشان أفطرك

دخلت الحمام >> الله يكرمكم وغسلت وجهها وفرشت ولبست تنورة هاي وست سوداء وبلوزة بيضاء وتركت شعرها القصير وحطت بلشر وقلوس ومخفي العيوب حول عيونها عشان ما يبين انها باكية

نزلت من الدرج وشافت كل العائلة مجتمعة وومنهم وليد ولمار

شافوها

أبو وليد : هلا رويدا حياك يا بنيتي

رويدا : هلا عمي رايحة أفطر وأجي

توجهت للمطبخ وجلست تفطر ورجعت بعد دقائق للصالة وهي معها كوب حليب جلست جنب هتاف وقدام لمار ووليد اللي جالسين جنب بعض

ام وليد : أخبارك حبيبتي ؟؟

رويدا وهي تناظر كوبها : الحمد الله وانتي مامي ؟

ام وليد : يا فديت هلمامي من لسانك الحمد لله يا بنيتي اليوم راح يجي الدكتور ويفك الجبس

رويدا أبتسمت : مبروك مامي

ام وليد : الله يبارك فيك

ابو وليد : يا وليدي مو رايحين شهر عسل ؟؟

ناظرت رويدا وليد وهي تنتظر إجابته

وليد : لا يبه بنجلس عندكم

هنا رويدا تنهدت

ابو وليد : طيب والدراسة ؟؟

وليد : أنا كلمت الإدارة وقلت لهم اننا أنا ورويدا ولمار مو مداومين اربع اشهر وبعدين يا يبه قالوا انه عادي اهم شيء نحظر الإمتحانات

ناظرته رويدا بعين قوية : ومين قالك اني بجلس هنا ؟؟

ابو وليد : بتروحين يا بنيتي ؟؟

رويدا وهي تناظر كوبها : لا بس ليش ما سئلني ؟؟

ام وليد : إيه يا وليدي ليش ما سئلتها ؟؟

وليد : نسيت

رويدا وهي تاقف : لو سمحت مررة ثانية لا تنسى لأني ما أقدر أتحمل غبائك >> وطلعت بسرعة

عم الهدوء وهم منصدمين من رويدا اللي كانت ضعيفة اما هتاف وريم فبتسموا بنصر

ومرت الأيام يوم ورا يوم ورا يوم

ومرت أربع أشهر

راح أقولكم كل بطل وأيش صار له

نبدأ

برويدا : كبر بطنها ووضح بس الى الأن مخبية الموضوع واذا سئلها احد عن كبر بطنها تخبره انها سمنت صارت رويدا بشهر الخامس تهتم بالبيبي كثير وتحبه ومستغربة انه الى الأن ما تحرك مع انه كل الحريم الحوامل يتحرك البيبي بالشهر الخامس صارت قوية بس لازم تنهار قدام وليد اذا طلب منها تنزل البيبي وخاصتا انها تعلقت فيه ما تشوف وليد كثير واذا شافته أقنعها بتنزيل البيبي وانهارت رويدا وبس



وليد : مهتم بلمار وحبها بجنون يحاول يقنع رويدا بتنزيل البيبي طول الشهور فرحان انه راح يصير ابو بس ما يبغى البيبي من رويدا وبس

شوق : تحاتي رويدا كل ليلة ما تنام زين بس اللي سوته رويدا بحقها مو شوية ما تفكر بسالفة الخطبة أبد ودايم فيصل يسئلها وتقواه انها ما قررت ما خبرت أحد بسالفة الخطبة وصارت تفكر كثييير

فيصل : طول الشهور يسأل شوق عن رأيها وشوق ترد عليه انها ما قررت صار يشك ان شوق ما تحبه وما تبغاه وما ينام الليل من هذي الفكرة وكمل الدراسة ببيرطانيا

عبد الله : يحاتي رويدا خايف لا يكلم رويدا وتصده عشان كذا ولا مررة جربها معجب بثاقفت ليان وشخصيتها صح وكمل الدراسة ببيرطانيا

ناصر : فال الدنيا ورجة ودجة مبسوط مع أميره لان اميره تقريبا مثل تفكيره وإستهباله وكمل الدراسة ببيرطانيا

راكان : رجع بعد الإختفاء بس مو راكان الأول رجع راكان الهادي اللي ما يتكلم يبكي كل ليله وهو يشوف صور وتين ما شاف وتين ابد من يوم هم بالمستشفى وكمل الدراسة ببيرطانيا

اميره : نفس ناصر عايشه حيتها فله ورجة وإستهبال وشعرها (( فلها وربك يحلها )) مستغربة من شوق ومن كثر تفكير شوق بس فالتها

ليان : تقرأ كتب كثير وروايات معجبة بتفكير عبد الله وانه من الرجال المتفتحين مو المتخلفين صارت من البنات المثقفات وقريبا راح تعطي درس بالجامعه تجريب

مشاعل : تفتحت شوي مع البنات والشباب بس ما زالت مشاعل المملة اللي ما تتكلم كثير الا نادرا تستهبل بس بأوقات يعني بإختصار مزاجية

وتين : عايشة حياتها مع تركي وكل يوم حبها يكبر ويكبر تفكر براكان بس مو كثير

تركي : شوي كارهه وتين بس شوي مع انه يحبها بس دخل بالحب شوي كرهه

لمار : منزعجة من هتاف وريم ورويدا وكارهه بيت اهل وليد تطلب من وليد دايم انهم يروجوا لبريطانيا بس وليد يرفض

ريم : ريم مبسوطة من رويدا وهتاف لانهم صاروا كلهم مع بعض يسوون مقالب للمار تعرف ان رويدا حامل ومبسوطة أوي >> قوي

هتاف : توأم روح رويدا صارت تحب رويدا بجنون وتحب البيبي مهتمة برويدا وتخاف عليها من الهواء

في بيت ابو وليد

رويدا : طيب وش تبغون نسوي اليوم مقلب

ريم : أنا عندي فكره لمار اليوم راح تطلع وحمام هتاف المغسلة جنبها الدش فحمام هتاف ضاربة فيوزاته فإذا شغلتي المغسلة أشتغل الدش وترطبت لمار وخرب الميك أب حقها والتسريحة والفستان

هتاف : لبى اختي هذي الأفكار ولا بلاش

رويدا برحمة : مدري أحسها قوية

ريم : لا قوية ولا شيء بسرعة تلقين الحين لمار مخلصة

هتاف : يلا أنا رايحة انتوا أمشوا معي بس لا تدخلون الحمام

وطلعوا من غرفة رويدا شافوا لمار راقية الدرج وهي مسوية ميك أب وتسريحة ولابسة فستان

ركضت لها هتاف : لمار حبيبتي يا قلبي تعالي حمامي المغسلة حقتي خربانة وجربت ريم ورويدا وما قدروا يفتحونها تعالي جربي

لمار : طيب وين ولودي ؟؟

هتاف كشرت من دلعها : مو موجود بليز لمار

لمار : طيب

وراحوا دخلت هتاف ولمار للحمام ورويدا وريم برا الحمام

فتحت لمار المغسلة وانفتح الدش وترطبت لمار بالكامل مكياجها خرب وشعرها خرب ولبسها صار رطب

طلعت هتاف تركض لغرفت رويدا وريم تلحقها اما رويدا صارت تركض على خفيف عشانها حامل

وقفها صوت

بعصبية : رويدا

انتهى الباارت



 

 



رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 03:23 PM   #23 (permalink)
جروح بلا روح
乂.·°غ ـرور متفاعـل °·.乂


الصورة الرمزية جروح بلا روح
جروح بلا روح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38359
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 01-18-2012 (06:32 PM)
 المشاركات : 53 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: روآية مجبورهـ فيكـ وحبيتكـ كآملهـ



البارت الـ 24

بعنوان :

حبيب أمه





بعصبية : رويــــدا

التفتت رويدا وشهقت : ولــيد

والتفتت رويدا وهي تناظر لمار تطلع من الحمام

وليد قرب منها ومسك شعرها : يا بزر يعني أنقهرتي عشاني تزوجت لمار وأحبها أيه أحبها وأكرهك ولا راح أحبك

تجمعت الدموع بعيون رويدا ناظرته : مشكور ما تقصر عادي يجي منك أكثر

وليد بقهر : لااااااا أنا رحمتك صراحة أن شفتك مقربة من لمار يا ويلك

رويدا بقوة : من زينها ومن زينك أقول أنقلع عني أذا تحبها أرسلي ورقة طلاقي وو (سكتت رويدا وهي تتسوعب الكلمة اللي قالتها لا وليد تكفى لا تطلقني يووووه وشلون طلعت من أفمي (

وليد : أطلقك ياليييييييت بس مين أبوي اللي يوافق

رويدا : ممكن تترك شعري تراني أكرهك وأكره حتى قربك ( وقصرت صوتها ) وتنزيل ماني منزلة البيبي وأعلا ما بخيلك أركبه ( وفكت يد وليد والتفتت وهي تشوف هتاف وريم واقفات عند باب الغرفة أبتسمت رويدا تطمنهم أنها ما فيها شيء ودخلت غرفتها وقفلت الباب (
أنسدحت على السرير وهي تبكي

وفجأة حست بـ









نروح لأراضي لندن
عند شوق

جالسة بغرفتها

رن جوالها شافته فيصل

شوق : الوو

فيصل : هلا شوق

شوق : أهلين

فيصل : ما قررتي

شوق : باي فيصل قلتلك أني ما أفكر الحين عقلي منشغل بشيء ثاني أذا فضى قررت
فيصل : تراك طفشتيني كل شوي ما قررت ما قررت تراني ما أطلبك الجنة

شوق : لا تعال أظربني بعد وش بقى باي فيصل >> وسكرت

عند فيصل :

وهو يناظر الجوال ( وش غيرك علينا بس صدق أنا زودتها أقول أطلع مع ناصر أحسن (




عند وتين

في شقتها
نايمة

رن جوالها ردت بدون لا تشوف الرقم : الوو هلا

...........: وتـين

عدلت جلستها : راكــــــــان

راكان : أيه راكان اللي يعشقك اللي شراك وأنتي بعتيه

وتين ودموعها تجمعت : أنساني راكان أنا ما أستاهلك روح ودورلك البنت اللي تستاهلك وتحبك

راكان : لا ما أقدر راكان يعشق بنت وحده اللي هي وتــين

وتين سكرت الخط

وبكت على راكان حبها اللي يتعذب الحين

وبكت لين نامت


نرجع لأرض السعودية
عند رويدا

وفجأة حست بـ










بالبيبي يتحرك

فزت ودموعها على خدها وسجدت لرب العالمين شكر

ووقفت من جديد وطلعت من الغرفة وهي تصرخ وتبكي من الفرحة

رويدا بصراخ ودموعها على خدها : ريــــــــــــــــــــــــــــــــم هتـــــــــــــاف ولـــــــــيــــــــد تحرك حبيب أمه تحرك

طلعوا كلهم من غرفهم
أم وليد

أبو وليد

لمار

وليد

ريم

هتاف
قربوا ريم وهتاف وحظنوا رويدا

أما وليد فبتسم بفرحة
لمار وأم وليد وأبو وليد واقفين ومو فاهمين شيء

أم وليد : وشو اللي تحرك يا بنيتي

رويدا راحت أبتسامتها من هذا السؤال وعلطول ناظرت لوليد

أبو وليد بحدة : وشو اللي تحرك ؟

ريم وهي تفكر بقصه : أيه يبه هذي رويدا تحب ولد صديقتها........ وهو معاق وتحرك بس

لمار بشك : طيب وش دخل حبيب أمه ؟

ريم توهقت : هاه أيه أيه عشان صديقتها تحبه موت

هتاف همست لريم : يلعن أم الترقيع يا شيخة

ومسكت يد رويدا وريم ودخلوا غرفة رويدا

ريم وهي تلمس بطن رويدا : جد تحرك حبيب عمته

رويدا : أيه الحمدلله والله أني كنت أحسب أنه معاق

هتاف : فال الله ولا فالك يا ربي فديته حبيب عمته

رويدا وهي تبوس ريم مع خدها : تدرين أني أموت فيك على الترقيعه اللي تو

ريم وهي ترفع ياقه تيشرتها : أحم أحم عارفة أصلا من دوني ما تقدرون تسوون شيء

رويدا وهي تدف ريم على خفيف : مالت عليك

أنفتح الباب وكان خلفه




وليد

قرب وليد من رويدا وهو مبتسم : جد تحرك البيبي

رويدا بخوف : أيه

مد يده وليد يبغى يلمس بطن رويدا بس رويدا ضربت يده : أبعد ولدي ما يبغاك

وليد كشر : من زينك >> وطلع

هتاف : أيوة يا رويدا خليك قوية

رويدا أبتسمت

دخل أبو وليد

أبو وليد : رويدا

رويدا بخوف أنه يسألها عن بطنها ولا على تحرك : هلا عمي

أبو وليد : بكرا راح تروحوا للندن

رويدا براحة : طيب

وطلع أبو وليد

هتاف : رويدا بتروحي ؟
ريم : يووووووووووه راح نشتاقلك

رويدا : وأنا راح أشتاق لكم وأستهبالك والمقالب أكثر شيء راح أشتاقلها

ريم : بس مو تنسيننا

هتاف : يا ويلك

رويدا : لا تخافون أنتوا هنا ( وتأشر على قلبها ) ريم هتاف أنا أحببببببببكم
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/g99868-3.html#post1987036
حظنت رويدا ريم وهتاف بحب

رويدا : يلا عاد تعالوا جهزوا معي أغراضي شريت كثير ملابس من هنا يبغى لي شنطتين

هتاف : شريتي ملابس للحمل

رويدا : أيه بس مو كثير


هتاف : أهم شيء شريتي أنا كل ما أروح للسوق راح أشتريلك وأرسلهم لبريطانيا

رويدا وهي تطلع ملابسها : شكرا هتو

وجلسوا يرتبون أغراض رويدا
في غرفة وليد

وليد : جهزي أغراضك حبيبتي بكرا رايحين للندن

لمار : طيب ... وليد رويدا حامل صح ؟؟

وليد : هاهـ أيه حامل

وقفت لمار بعصبية : وانا ما قلتلك لا تدخل عليها

وليد : حبيبتي انتي رويدا شككت بأني رجل فحبيت اوريها اني رجال بن رجال

لمار : لا والله وما لقيت غير انك تدخل عليها

وليد : لمار لا تصيري كذا حبيبتي ماكنت ادري انها راح تحمل

لمار : اففف ناد لي الخدامة عشان ترتب أغراضي

وليد وهو طالع : اوك


في غرفة رويدا

رويدا : اخخ تعبت

ريم : طيب البيبي ما تحرك مررة ثانية

رويدا : لااا ( وناظرت بطنها ) حبيب ماما يلا تحرك عشان ماما تفرح لان ماما تحبك

ريم بإستهزاء : لا إله الا الله الولد يسمعك

رويدا : إيه يسمعني انت وش دخلك بولدي

هتاف : اقول رويدا نامي حبيبتي عشان بكرا السفر من الصباح

رويدا : أنا خايفة على البيبي أنا أخاف من الطيارة عاد وشلون وانا حامل

هتاف : الله يعينك بس ان شاء الله وليد راح يصير معك

رويدا برتياح : إيه وهذا اللي مريحني

ريم وهي تسحب هتاف : يلا باي انتي نامي

وطلعوا اما رويدا فراحت لسريرها انسدحدت ولمست بطنها : حبيبي بكرا مسافرين راح نشوف صديقات امك شوق واميرة ومشاعل وليان وفيصل وناصر وعبد الله وراكان إيه وخاله وتين

تذكرت رويدا وتين وجلست تفكر ( وينك يا وتين وش غيرك علينا في يوم ولليلة اشتقتلك بس انتي عايشة بدنياك مع أصدقائك وناسيتني حتى ما قلتلك أني حامل اربع شهور ولا رفعتي السماعة ولا كلمتيني الله يهديك )



رجعت رويدا للواقع ورجعت لمست بطنها : حبيبي تعال اغنيلك اغنية عشان تنام يلا
وبدأت رويدا تغني بصوتها العذب اللي بجد يجنن :
لما الشمس تروّح ويجي بدلها نجوم
يبقى توقت أيه يبقى توقت النوم
نامي يا عصفورة ونام يا عصفور
ويلا بينا يلا يلا نطفي النور
ويلا بينا يلا ويلا نطفي النور

رويدا : يلا حبيبي الحين نام

ونامت رويدا

صباح يوم جديد

قامت رويدا بنشاط وهي تجهز اخر أغراضها لان طيارتهم الساعة 11 الصباح لبست عبايتها ونزلت تحت عشان تفطر شافت هتاف وريم يناظروا التي في >> التلفزيون
ولمار ووليد يفطرون وأم وليد وابو وليد بالصالة يسولفون

نزلت الدرج وراحت للطاولة وجلست جنب وليد من جهت اليسار ولمار من اليمين جلست رويدا وهي تحط في صحنها أصناف الفطور وبعدين جلست تأكل بهدوء وهي ما تكلمت الى الأن

وليد : جهزتي أغراضك رويدا ؟؟

رويدا : إيه

وليد قام وهو يقول : اجل طلعوا اغراضكم وركبوا السيارة

هزت رويدا راسها بطيب

اما لمار : حبيبي ولودي ناد الخدامة وخلها تنزل شنطي

وليد هز راسه بملل وطلع لغرفته

رويدا أفطرت وقامت وهي تنادي خدمتها تنزل الشنط سلمت على ام وليد وابو وليد وراحت لريم وهتاف : ما ودكم تسلمون علي قبل لا اروح

فزوا ريم وهتاف وحظنوا رويدا

رويدا : شوي شوي البيبي لا تموتوه

هتاف : لا حبيب عمته هذا ( وقربت هتاف وباست بطن رويدا )

ريم : اذا ولدتي علمينا

رويدا : ان شاء الله يلا بطلع باااي

الكل : الله معك

وطلعت رويدا وركبت السيارة وهي تنتظر وليد ولمار وبعدها طلعوا رويدا ولمار وركبوا السيارة وهم متوجهين للمطار
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/showthread.php?p=1987036

في لندن

في شقة البنات

كل البنات مجتمعات بالصالة يناظرون فلم البوب كورن موجود بصحن كبير وحولينه البايسن

شوق : بنات قلبي يدق بسرعة حاسة بيصير شيء

وقفت أميرة : واو وناسة عاد انتي قلبك اذا دق فأنه بيصير شيء حلو

مشاعل : أنا مالي خلق لأشياء حلوة ابد

ليان بحزن : بنات أشتقت للكويت

شوق : ليييش ما تروحين لها ؟؟

ليان : ما أبغى اترك دراستي

شوق : ومن قال تتركين دراستك بأيام الويك اند روحي

ليان : مدري افكر

وجلسوا يكملون الفلم

نرجع للسعودية

جالسة بطيارة وهي تربط حزامها وتكتم دمعاتها

ربطت احزامها وتسندت على الكرسي وغمضت عيونها ونزلت دموعها وهي تتذكر كلام وليد اللي الى الأن صداه بإذانها كان وليد يقول : رويدا انتي اركبي طيارة عادي وانا ولمار بالخاصة

راح وترك رويدا اللي خايفة على نفسها وعلى البيبي نادت المضيفة ودموعها تنزل : ( طبعا المحادثة بالإنقلش بس أنا راح أترجمها : المعذرة هل يمكنني ان اجري مكالمة هاتفية قبل اقلاع الطائرة

المظيفة : نعم سيدتي لكن اسرعي

طلعت رويدا جوالها ودورت بين الأرقام ولقت رقمها رقم الحنونة الغالية أمها اللي وليد رفض ان رويدا تروح وتودعها : الوو ماما

ام رويدا : هلا ماما وشفيه صوتك ؟؟

رويدا : مافيه شيء ماما أنا اتعب اذا كنت راكبة طيارة

ام رويدا : لا حبيبتي لا تخافي يمكن تتعبي شوي بس عادي ما راح يضر البيبي بس انتي سافرتي ليش ما ودعتيني يا ماما

رويدا انهارت على صوت أمها الحنون صارت تبغى تروح وتحظنها أمها اللي حملت فيها 9 اشهر اللي ربتها أمها اللي علمتها الصح والخطأ أمها اللي ياما دافعت عنها اذا أبوها ضربها رويدا حست بإحساس الأمومة وهي حامل وشلون اذا ولدت امها

رويدا وهي تبكي : أسفة ماما وليد رفض أجيم لأننا مستعجلين رتبنا اغراضنا أنا ولمار وطلعنا.....

قاطعتها المضيفة : سيدتي سوف تقلع الطائرة أغلقي الهاتف

رويدا : ماما يلا باي تبغى تقلع الطيارة ماما اذا صار شيء بموضوع بابا قولي لي ماما احبك

ام رويدا : باي حبيبتي وانتبهي لنفسك وانا احبك حبيبتي فمان الله

سكرت رويدا وبدأ الخوف يتسلل الى قلبها لما سمعت كابتن الطائرة يعلن اقلاع الطائرة لمست بطنها وغمضت عيونها وأقلعت الطائرة رجعت رويدا للواقع وهي تسمع المضيفة : سيدتي سيدتي

فتحت رويدا عيونها : نعم نعم

المضيفة : لقد أقلعت الطائرة هل انتي حامل ؟؟

رويدا : نعم

المضيفة : هل تريدي عصيراً او طعاماً ؟؟

رويدا : لا شكرًا

وغمضت عيونها ونامت


في طيارة وليد

وليد : تتوقعين يصير بالبيبي ورويدا شيء؟؟

لمار : مو أنت قلت انك ما تبغى البيبي

وليد : مدري مدري

نروح للندن

في شقة وتين

تكلم تركي

تركي : وتين ما شفتي هاجر من زمان ما شفتها؟؟ >> تذكرتوها البنت الكويتية اللي تحب تركي

وتين بغيرة : ما شفتها ولا أبغى أشوفها وإذا كنت تبغاها روح لها

تركي بعصبية : افففف منك وانتي تفسرين كل شيء على كيفك >> وسكر

وتين : تركي تركي ( اففف أنا غبية هو ما قال شيء )

في المطار

وصلت طيارة وليد وجلس ينتظر طيارة رويدا

في طيارة رويدا

قامت من نومها وهي تسمع صوت الكابتن يعلن وصولهم

ناظرت الحزام وشافت اثرها ما فكت الحزام أصلا يعني نامت والحزام عليها

ناظرت ساعتها اللي عليها توقيت لندن وشافت الساعة 10 بالليل نزلت من الطيارة ومعها شنطها شافت وليد واقف راحت له وهي مقررة انها تطنشه

وليد : هلا رويدا ما تعبتي ؟؟

رويدا : وش دخلك بسرعة ابغى اروح أنام بكرا وراني دوام

وليد : طيب يلا

وراحوا

رويدا راحت لغرفتها

ولمار ووليد ناموا بغرفة وليد

صــبــاح يوم جديد

أنتــهى البارت


 

 



رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 03:25 PM   #24 (permalink)
جروح بلا روح
乂.·°غ ـرور متفاعـل °·.乂


الصورة الرمزية جروح بلا روح
جروح بلا روح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38359
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 01-18-2012 (06:32 PM)
 المشاركات : 53 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: روآية مجبورهـ فيكـ وحبيتكـ كآملهـ



البارت 25


بعنوان :



الأمل في عيوني



قامت رويدا وأخذت شور سريع ولبست شافت شعرها القصير ووجهها اللي خف بياضه من تعب أخذت حجابها وطلعت من غرفتها راحت للمطبخ أخذت كوب حليب وطلعت للصالة شغلت التي في وجلست على الكنبة وجلست تشوف التي في وتشرب حليب

انفتح باب غرفة وليد


ناظرت رويدا الباب وشافت اللي فتحه لمار
ناظرتها رويدا من فوق لتحت وهي محتقرتها على لبسها

كانت لمار لابسة فستان نوم احمر الى نص الفخذ وبدون أكمام

لمار انتبهت لنظرات رويدا: وشو ؟؟ أعجبك جسمي

رويدا : أقول يا واثقة روحي بس ( ورفعت رويدا يدينها يعني نفس اللي تدعي ) يارب عافنا ولا تبتلينا يارب لا تسخط علينا

طنشتها لمار وراحت للحمام

وطلع وليد من الغرفة

وليد : رويدا قومي صلحي لي فطور

رويدا : لا أحلف أقول اذا كنت تبغى تفطر فسّر عن كمومك وأطبخ لك ولا لماروه الشيفة تصلح لك أنا وحدة حامل وماني فاضية لأشكالكم

وليد من بين سنونه : رويدا ترى طولتيها من زمان وأنا ما تكلمت وأقول راح تتعدل لكن ما ينفع معك اذا كان لسانك طويل ترى أقصه

رويدا : هذا اذا قدرت تقرب مني لا تحلم يا بابا مو مخليتك تقرب مني ولا خطوة

وليد : الله يلعن الساعة اللي تزوجتك

رويدا بستهزاء وقهر وغيرة : والله انت اللي جبت لنفسك اذا كنت ما عندك شخصية ومو رجال وخليت أبوك يتحكم فيك ويزوجك مجبور ترى بس الحريم اللي يتحكمون فيهم الرجال وما أظن انك حرمة

عصب وليد وقرب ومسك شعر رويدا : والله لو أنك مو حامل كان ضربتك ضرب ينسيك أسمك وأسم اللي جابوك رويدا تدرين شكثر أنا أكرهك كثر حوبي للمار ووللمعلومية أنا اموووت على لمار أكرهك رويدا ليش انتي ما تفهمين ازعلي اذلفي عني يعني نشبة

رويدا بقهر وصدق : بس اولد اترك لك البيت واللي فيه ممكن تترك شعري أبغى اروح للجامعة



وليد ترك شعر رويدا وهو منقهر من قوتها

اما رويدا رتبت شعرها ولبست حجابها وطلعت وركبت للسيارة وهي متجهه للجامعة وقلبها يدق من الخوف و الشوق

وصلت للجامعة نزلت وهي تشوف الكل يناظرها

تقدمت ودخلت مبنى الجامعه وراحت لمكان أجتماع قروبها قربت من مكانهم ووو.....

في جامعه اخرى

(( جامعه وتين وتركي ))

نزلت وتين من سيارتها الحمراء المكشوفة وهي متحجبه دخلت المبنى وشافت صديقتها لمى سلمت عليها وعيونها تدور على تركي شافت قروب تركي قربت منهم : أهلين شباب ما شفتوا تركي

فهد : تركي غايب ما جاء

وتين بقهر : اوك >> وراحت

طلع تركي من الغرفة اللي تخبى فيها لما شاف ان وتين جاية

متعب : الحين أبفهم مو انت تحبها ليش الحين تكرهها وتتخبى عنها

تركي : تصدق أنا بعد ما أعرف الجواب بس احس أني مليت منها أنا احبها بس مليت من حبنا اللي مافيه شيء جديد
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/g99868-3.html#post1987041

فهد : طيب تزوجها ويصير فيه جديد ؟؟

تركي : لا حبيبي أنسى اتزوجها أنا واحد أبغى وحدة واثق فيها اذا وتين وهي تمشي معي تسولف مع الشباب وتضحك وشلون لما اتزوجها أكيد راح تخوني كل الحريم اللي يتزوجون من حب يصيرون كذا

متعب : اصابع أيديك نفس بعض ؟؟

تركي بإستغراب : لا أكيد

متعب : اجل الحريم مو نفس بعض ولا تظلم وتين وهي تحبك

تركي وهو يقوم : اقول لا تحلمون تاصل للزواج اصلا من قالكم أني بتزوج

فهد : وين رايح ؟؟

تركي : رايح لوتين أنا ما أقدر ازعلها >> وراح

متعب : الرجال مجنون ولا أيش تو يقول أحلموا أتزوجها والحين ما يقدر يزعلها ؟؟

فهد : تركي حالته صعبة ما يبغى يتزوجها عشان لا ينصدم فيها ولا يبغى يتخلى عنها بس تصدق أنا احس انه راح يتخلى عنها بس حرام أكيد وتين راح تتعب منه.

عند تركي ووتين

قرب تركي من وتين ولمى

تركي : وتين ممكن شوي ؟؟

فرحت وتين انه راح يعتذر منها وراحت معه : نعم وش تبغى >> تتغلى

تركي : آفا قلبي زعلان علي وش دعوى

وتين بتغلي : خل هاجر تنفعك

تركي : خلاص وتين انسي الموضوع

أبتسمت وتين وهي عارفة ان تركي مستحيل يقول أسف : اوك سامحتك يلا باي عندي محاظرة

تركي ببتسامة : باي قلبي



نرجع لرويدا في الجامعة

تقدمت ودخلت مبنى الجامعه وراحت لمكان أجتماع قروبها قربت من مكانهم ووقفت قدام قروبها وهي تشوف مشاعل وأميرة وشوق وليان وعبدالله وناصر وفيصل وراكان يسولفون ومندمجين

التفتت مشاعل وهي تشوف الناس وطاحت عينها على رويدا صرخت بأقوى ما عندها : رويـــــــــــــــــــــدا

التفتوا كل القروب للجهه اللي تناضر فيها مشاعل وأنصدموا بوجود رويدا ركضوا ليان واميرة ومشاعل وحظنوا رويدا اما الباقي فكانوا واقفين في مكانهم

بكت رويدا بحظن صديقاتها بكت من
المها

قهرها

اشتياقها

غيرتها

بعدوا صديقاتها وهم يمسحون دموعهم اللي نزلوا من اشتياقهم لها اربع شهور ما شافوها

اما رويدا فما زال الدموع على خدودها وهي تشوف شوق تجتنب تناظرها

قربت من شوق وفتحت يدينها ودموعها تنزل : ما تبغين تحظنيني تحظنين صديقتك اللي تعبت اللي راحت عشانها مظطرة لأنها تعبت تعبت من زوجها تعبت من حملها تعبت من الدنيا كلها سامحيني يا شوق وخلينا ننسى كل شيء نفتح صفحة جديدة أنا أحبك وربي وما نسيتك ولا دقيقة حتى ( وضحكت من بين دموعها وهي تلمس بطنها ) هههههه أنا حتى علمت ولدي أني أحبك وأنك مرررة طيبة وأنك راح تحبينه شوق تدرين ان وليد تزوج علي ( سكتوا فيصل وراكان وناصر واميرة وليان ومشاعل من الصدمة اما عبد الله فنزل راسه ) وكملت رويدا : تزوج لمار تزوج اكره إنسانة بالحياة لمار وراح صوت رويدا من البكي

قربت شوق وحظنت صديقتها توأم روحها وأطلقت لدموعها العنان ونزلت دموع شوق بشتياق وألم وسعادة وصارت تشد على رويدا ورويدا تبكي بقوة وشهقاتها تعلى

وتسامحوا اغلا الغالين >> اللي قريبين مني كثير ( شوق و رويدا )

وجوا اميرة وليان ومشاعل وشاركوا رويدا وشوق الحظن

وعادت الشلة وأجتمعوا الخمس بنات وهم يبكون اشتياق لهذا الحظن الغالي الحظن الذي لا يقدر بثمن حظن الصديق >> نزلت دموعي صديقاتي ليتنا نجتمع مرررة ثانية وأشوفكم

ابعدوا عن بعض وهم يشوفون الناس كلهم يشوفونهم

قربت رويدا من الشباب ومدت يدها لهم ودموعها الى الأن ما وقفت سلمت على راكان وفيصل وناصر ووصلت للإنسان اللي كانت نظراته كلها حب شوق ولهفة تكلم وهو مبتسم : الحمد لله على سلامتك اشتقنا لك

ناظرته رويدا ( اخخخخ يا عبدالله ليت قلبك مكان قلب وليد قلت لك أني احب وليد وما زلت تحبني وراح تضل تحبني بس راح ارجع له ولا لا ؟؟ ) مسحت دموعها : الله يسلمك

ولفت على البنات قربت منهم وهي مو مصدقة انها رجعت لهم : بنات أخباركم ؟؟

أميرة : قبل أخبرنا وكل شيء فيه سؤال أحس جسمي يعورني فلازم اعرف الجواب انتي متزوجة وليد !!؟؟

رويدا سكتت من صدمتها للسؤال وبعدين تذكرت هي وش قالت لهم ورتبكت وتوترت : ......آآاآآآآآآ............إيه ......... لا آ.....آآآ ..مدري

ليان بقلة صبر : إيه ولا لا ؟؟

رويدا ودموعها تعلن النزول : إيه أنا متزوجة وليد ( ونزلت دموعها ) وحامل من وليد وعايشة مع وليد وكاذبة عليكم مع وليد ( التفتت لشوق وعبد الله اللي كانوا جنب بعض ) اشرحولهم موقفي أنا رايحة للمحاظرة اشوفكم بعدين باي

مشاعل : باي ( وبسرعة ) الحين فهمونا وشلون اجتمعوا رويدا ووليد ؟؟ وليش ما قالت لنا ؟؟ وصدق تزوج لمار ولا لا ؟؟ وليش قالت لكم وحنا لا ؟؟ ووليد يحب رويدا ولا لا ؟؟ ورويدا تحبه ؟؟

شوق : أفّ عليك كل هذي اسئلة راح ارد بختصار على أسئلتك وبعدين اقص القصة اجتمعوا انهم تزوجوا وترى كلهم مجبورين ببعض
ما قالت لكم لأن وليد قال لها لا تعلمين
إيه تزوج لمار
وقالت لنا مدري بس يمكن ارتاحت لنا وترى مو لازم تعلم كل الناس ويمكن فكرت أنها بس تعلم شخصين او تفضفض لنا
هو ما يحب رويدا وهي تحبه
وووووه خلصت المهم القصة وما فيها ان رويدا تزوجت وليد وهي مجبورة من أبوها وبليلة الزواج ( وكملت القصة لكن بختصار )

ليان اللي بكت من ألم رويدا : يا قلبي عليها وكل هذا متحملته في قلبها

أميرة : والله ان رويدا ماهي بسهلة ما عمري لاحظت انها حزينة ولا عندها هم بس يا كرهيله وليد

مشاعل وهي مو معهم : تتوقعون وش لبست رويدا بزواجها فستان ابيض ولا لون غير ؟؟

التفتوا كلهم عليها انتبهت مشاعل : أقصد يا قلبي عليها

فيصل : صدق رويدا قوية وبطلة جد جد ما بينت لنا

راكان ساكت وما علق

وعبدالله بعد

ناصر : ممثلة وربي ما عمري حسيت ابد انهم حتى يقربون لبعد بس هذا وليد أنا أصلن من زمان ما مشى من هنا ( وأشر على بلعومه )

شوق : اقول فارقوا كل واحد لمحاظرته

راحوا كلهم أخذت أغراضها شوق ومشت تبغى تروح وقفها فيصل وهو يناديها :شوق شوق

شوق بزعل: هلا

فيصل قرب منها : ممكن أكلمك

شوق وافقت لأنها هي بعد تبغى تكلمه وتقول قرارها

فيصل : ممكن الحين أسئلك عن قرارك ؟؟

شوق بجد : فيصل انت كامل والكامل الله انت حلو وجميل وولد ناس ورجال شهم ورزه وراعي مواقف بس .................


نروح لمكان ثاني

.......: اعترف أحسن لك لا تحط راسك براس طويل العمر

......وهو يتلوى من الألم ......: والله مدري والله

.....وهو يرفسه ...: اقول تكلم وين حطيت ....

قطع عليه وصول شخص الكل يهابه : اسكت انت ( والتفت على اللي يتلوى من الألم ) وأنت ما راح تعترف ترى اللي يحط راسه براسي ما عاش تفهم ( والتفت على الرجال ) اضربوووه >> وطلع تارك المكان

نرجع لشوق

شوق بجد : فيصل انت كامل والكامل الله انت حلو وجميل وولد ناس ورجال شهم ورزه وراعي مواقف بس أنا أسفة ما أبغى اتزوج الحين توني صغيرة ( وتجمعت الدموع بعيونها هي تبغى فيصل بس توها صغيرة على الزواج وهي عارفة انها اذا تزوجته راح تتطلق بعد يومين لأنها مو قد المسؤولية فما حبت توقف حياة فيصل ) الله يوفقك مع غيري انت تستاهل كل خير

فيصل : أنا مالي الا غيرك وانت مالك الا غيري

شوق انقهرت انه يحدد مصيرها : وش دراك أني مالي الا غيرك يمكن أبغى اتزوج او أحب احد ثاني >> طبعا هي ما تحب أحد

فيصل وهو ياقف : خلاص فهمت انك تحبي أحد الله يوفقك مع ( وبغصة ) غيري >> وراح

شوق : فيصل فيصل ( وجسلت وهي تفكر بقرارها وبعدين راحت لللمحاظرة


اوك نقدم بالوقت شوي وتمر ساعتين

وتخلص محاظرات الكل

اول من طلع رويدا اتجهت للكفتريا عشان تأكل وتأّكل البيبي افطرت وطلعت اكلتها او خضارها المفضل اللي تقريبا صارت تتنسى فيه وما تأكل الا هو طبعا هذي الخضرة غالية علي كثير وانا أموت فيه اللي هي
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/showthread.php?p=1987041




الفلفل


طبعا مو أي فلفل بعد فلفل احمر وبدأت تأكل وهي مبسوطة طبعا ومعها عشر قارورات موية عشان حرارت الفلفل

دخلوا شوق واميرة ومشاعل وليان

جلسوا مع رويدا

ليان : رويدا حبيبتي وشفيج ؟؟ تاكلين هذا

رويدا : الوحام وما يسوي ولدي مشتهي فلفل

شوق : والله اشك ان ولدك راح يطلع هندي

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه

دخل وليد ومعه لمار وحل الصمت

قامت وحدة من البنات وقربت من وليد وعطته كــــــــــــــــــف


أنتـــهى البارت


 

 



رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 03:26 PM   #25 (permalink)
جروح بلا روح
乂.·°غ ـرور متفاعـل °·.乂


الصورة الرمزية جروح بلا روح
جروح بلا روح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38359
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 01-18-2012 (06:32 PM)
 المشاركات : 53 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: روآية مجبورهـ فيكـ وحبيتكـ كآملهـ



نبدأ بالبارت26:


بعنوان :

لهب النار


















مشاعل وهي ترجف من العصبية : يا حـقـير تدري أنك أحقر أنســـــان شفته أنت نذل وكـ******* وحـ****** جاي أنت ووجهك قـدامـ رويــــــــــــــدا تستعرض بهلشيفة القبيحة مستانس فيها يعني ( والتفتت على لمار ) أنتي ********* رويدا أحسن منك بمليون مرررة يا بنت الـ******** روحي شوفي خشتك وبعدين تعالي رزيها ( ونزلت دموعها من قهرها وهي تناظر ولـيد ) أكرهـك يا وليد أكرهـك ( وضربته كف ثاني ومشت تاركته )

أما البنات فأخذوا شنطهم وطلعوا

ورويدا جمعت أغراضها وطلعت معهم وهي تبكي








أمــــــــــــا

ولـــيـد

فـكانت صـدمة

كل شيء صار بسرعة ما أستوعب اللي صار

الـكف

الـكلام

الـدموع

الـكف الثاني

التفت على لمار وشافها توزع أبتسامات

ناظرها وبهدوء : أضربيني كف أنا مو مستوعب

لمار ناظرته صدمة ومدت يدها وضربته كـف لا ينسى






أختلفت نظرة ولـيد

من

الهدوء والسكون

إلى

الشر والغضب


ترك لمار

وركض لبرى الكفتريا يدور على مشاعل ورويدا

وقف في نص الصالة


فـجــأة

ســــمـعوا

صوت

أنتشر في كل أرجاء الجامعة

سمعوه

اللي في الكفتريا

والحديقة

والمحاظرات



آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآ



صــوت صــراخ




فــتــيات

وعـــمـ الــهدوء والصمت

ورتسم على وجوهـ الحاظرين الخوف

ورن جــــرس الإنذار

لينذر

حـــــــــــــــــــــدوث

حـــــــــــــــريـــــق

لنرجع بالزمن قبل دقـائق

طلعت مشاعل وخلفها البنات ورويدا

قربت شوق من مشاعل : خلاص ميشو ما يستحق تبكي عشانه

ردت مشاعل بإنفعال : مين قال أني أبكي علشانه من حبي له أبكي علشانه أنا أبكي على رويدا وعلى حظها وزوجها الكــريه ( وخفضت صوتها ) بنات تعالوا مكان ما أحد يشوفنا فيه ما أحب أبكي قـدام أحد

لـيـان : تعالوا لمطبخ الكفتريا اللي وراها ترا الطباخين الحين فترة راحتهم مو موجودين بالمطبخ >> المطبخ اللي يطبخ فيها الأكل اللي يقدم بالكفتريا

شوق : يلا تعالوا

وتوجهوا للمطبخ ودخلوا جلسوا على أرض قريبة من الـفرن

وألتهوا بالسوالف

ونرجع نقدم الوقت ونرجع لوليد وهو في صالة الجامعة

أرتسم على وجهه معالم الخوف

أنهم يكونون رويـدا وصحباتها

وأنقسموا الـنـاس لقسمين

بعضهم طلعوا

وبعضهم لا

أما وليد فركض لجهة الـصـوت

شاف مجموعة من الناس دخل من بينهم ليصل لمقدمة الأمر ويشوف وش يشوفون

وصل وأنصدم بالنار اللي تطلع من المطبخ بشكل خيالي


وقف وهو ما يقدر يتكلم ولا يحرك رجله ولا يقدر ينقذ أحد

وهو يــــتذكر

صـديقه اللي مات قدام عيونه والنار تأكله

رجع للواقع

وهو يسمع

صرخة ألم

ميزها

صرخة ألم من رويدا

أنتبه على أحد يركض ويدخل بوسط النار

عبد الله دخل لينقذ

فيصل دخل لينقذ

وبــس

حاول يحرك رجله عشان يدخل بس ما قدر حاول وحاول وما قدر

وقف وهو يشوف فيصل يطلع من بين الـنار ومعه مشاعل وهي تبكي

ركضت مشاعل لباب المطبخ وهي منهارة تبغى تدخل مسكوها دكاترة الجامعة

مشاعل ودموعها تنزل : أتركوني رويــــــــدا شــــــوق أمـــيـــرة لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا لا تموتون أتركوني صديقاتي أتركوني أبعدوا عني فكوني شـــــــــــــــوق لا تتركوني أنا أحبببببكم أبعدوا أنتوا ما تفهمون صديقاتي أنتوا يا ********* كلموا على المطافي سووا شيء صــديقاتي وكملت مسيرة بكائها

أما ولـــيد فكانت حالته صعبة يبغى ينقذ رويـدا بس رجليه ما تحركوا


ناخذ لفة على الأجواء داخل لٌهب النار


عبد الله : رويـــــــــــــــــــدا

:...........................

جاء جزء من النار على ذراع عبد الله وصرخ من ألمه

لــيـان بصراخ من مكان بعيد : عبد الله عــــبـــــد الله

عبد الله بصراخ وهو يـتألم : مــين رويــــــــدا ؟

لـيـان بألم : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

عبد الله : لــيــان

ليان : ...............

عبد الله : لـــيــان رويــــــــــــــــــدا

كلهم :.................................

عبد الله : بتعب : تكفوون ردوا

ومشى يدور عليهم وهو يتجنب النار

أمــام المطبخ

وليد واقف يترقب الوضع وهو واقف مكانه ما يقدر يتحرك

فجأة

خرجت شوق وملابسها شوي مقطعة تحمل أميرة على ظهرها

جلستها على الأرض وجلست جنب أميرة وهي تبكي من الألم

أميرة : رجلي رجلي آه

شوق بتعب : أنقذوها

جاء دكتور أجنبي وحمل أمـيـرة وطلع بها للمستشفى

أما شوق فمنسدحة قريب من الباب تبكي

من الألم

من رهبة الموقف

ومن خوفها لفقدان أحد

قرب فيصل

فيصل بهدوء : تبغين أوديك المستشفى فيك شيء ؟

شوق ناظرته : فـيصل أنا بـ....ـمـ...ـوت

فيصل : بسم الله عليك تبغين أوديك المستشفى

شوق هزت راسها بـ(لا)

قربت مشاعل لـشـوق وحظنتها : شــوق راح يموتون رويــدا ولـيـان ماتوا ماتوا راحوا الغالين راحوا

شوق هزت راسها بـ(لا) بقوة وهي تبكي وخايفة من كلام مشاعل


ووليد واقف مكانه على وجهه علامات الخوف وهو يشوف رجلينه ما تتحرك ويبغى ينقذ رويـدا فجأة تحركت رجلينه وجلس يركض ودخل بين النار وجلس يدور على رويدا


عند رويدا

جالسة بزاوية تبكي بخوف

وهي تشوف النار تحيط بها

نادت بصوت عالي : ولــــــــــــيـــد

وليد :.................

وبصراخ : ردوووا علي

ولـيـد : رويـــــــدا

رويدا : وليد

وليد وهو يقرب شوي عشان يشوفها ويصرخ عشان تسمعه : رويدا أنتي بخير

رويدا وهي تبكي : لاااا أنا مو بـخير أهئ ولدنا يا وليد راح يروح أنا منكتمه كح كح كح كح
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/g99868-3.html#post1987049

وليد أرتجف من كلمة ولدنا وبعد عن رويدا وهو يطلع جواله : كح كح كح الوو محمود جيب فريق أطفاء بسرعة بالجامعة أسرع > وسكر

بعد عن رويدا بكثير وراح يدور على لـيـان شاف عبد الله قرب منه : عــبــد الله

عبد الله ألتفت وهو ماسك يديه من الألم والحرق اللي فيها :هلا

وليد وهو يناظر يد عبد الله : أنت مصاب أطلع برى

عبد الله بألم : طيب لـيـان مدري وش فيها فجأة صرخت وسكتت ولا ردت

وليد : طيب أطلع أنت الحين

عبد الله : طيب بـس لقيت رويدا

وليد : أيه الحمد لله

عبد الله : مين مصاب ؟؟

وليد : أمــيــرة وأنــت وأتوقــع لـيـان

عبد الله : الحمد لله رويدا ما فيها شيء
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/showthread.php?p=1987049

وليد بعصبية : أيييييييييييييييييش أطلع يا كلب أطلع

عبد الله أنتبه لكلمته وحاول يطلع من النار وطلع

شاف شوق ومشاعل يبكون وفيصل عندهم

ناظر الناس بس يتكلمون ويتساسرون أنقهر منهم أنهم ولا حاولوا ينقذوا ولا يكلموا أحد والمشكله أن أغلبهم عرب

ناظر راكان اللي جالـس بببرود على الكراسي ويتابع الموقف

التفت يدور على ناصـر شافه واقف عند مشاعل وشوق ويهديهم

جلس على الأرض وهو يشوف رجال الأطفاء يدخلون المبنى ويشوف الممرضات تقرب منه وهي تلمس يده المصابة وبدت الدنيا تدور فيه وطاح مغمى عليه

هجموا رجال الأطفاء النار بالماء

وهدئت النار وأختفى أثرها

ركضوا الممرضات والدكاترة لينقذوا لــيــان الساقطة على الأرض وفوقها أرفف

شالوا الرف وهو يشوفون جزء من جسمها محترق

أما رويدا فكانت لوحدها لأنها في أخر الطبخ : كح كح كح كح كح كح كح كح

قرب وليد لها : رويدا

وقفت رويدا وهي تبكي وقربت من وليد وحظنته بسرعة وقوة وهي خايفة على نفسها وعلى البيبي

أما وليد فحظنها بحنان

رويدا بكت على صدر حبيبها أبو اللي في بطنها الى أن أنتهت الدموع وبعدت رويدا عن وليد وهي تمسح دموعها

وليد بحنان وهو يحمل رويدا : تعالي للمستشفى نشوف البيبي أخاف فيه شيء

أبتسمت رويدا بخجل وفرحة وبعدين بخوف : الـبـنات صار فيهم شيء ؟

وليد بكذب : لا كلهم بخير

وطلعوا وهم رايحيين للمستشفى

نروح مكان ثاني

عند وتين وتركي

في الجامعة

وتين : لا تركي اليوم أنـا راح أروح لبنت خالتي تخيل أربع أشهر ما شفتها

تركي : أححح أربع أشهر والله يا أنتي ظالمة أوك راح أخليك تروحين بس بكرا أنتي لي

وتين أبتسمت بخجل : أوك حبيبي

تركي : عيديها عيديها

وتين وهي مستحية : حـبـيـبي

تركي : أحبها يا ناس أحبها

وتين : خلاص أسكت فضحتنا

تركي :ههههههههههههههه

وتين : يلا رايحة لشقتي أنام وألبس عشان أروح لها

تركي : أوك حبيبتي يلا بـاي

وتين : باي وراحت

في السعودية أرضنا الحبيبة

في بيت أم رويدا

أم رويدا وهي تبكي : يمة زوجي أبو عيالي مختفي

أم وتين : أهدي أن شاء مافيه الا العافية

أم رويدا : له شهرين مختفي يمة زوجي حتى ما يرد على الجوال

أم وتين : يمكن يجينا بعد أيام خبر منه ولا تخافين بقول لأبو وتين يدور لنا بكل المطارات بس لا تخافين

أم رويدا وهي تكمل بكي : يارب أحميه أبو عيالي مالي غيره كثر ما غربلني ألا أني أعزة ياربي لا تحرمني منه يا ربي أحفظه وكملت بكي


نرجع لأراضي لندن

في المستشفى

منسدحة رويدا على السرير الأبيض وجنبها وليد وماسك يدها

الدكتورة السعودية : الحمد لله الجنين ما فيه شيء بس ...........

رويدا بخوف : وشو ؟

الدكتورة : نبضه ضعيف جدا بس أنه منتضم بس لازم تستنشقين كثير وتمشين كثير وتاكلين

رويدا بسرعة : أن شاء الله أنا راح أسوي كل شيء بس المهم البيبي يصير بخير

الدكتورة أبتسمت وناظرت وليد : المدام متعلقة بالبيبي كثير عشان كذا أهتم فيها

وليد : أن شاء الله

رويدا : دكتورة راح أطلع ؟

الدكتورة : أيه

رويدا : طيب ممكن تسألين لي عن أمـيـرة وشوق ولـيان ومشـاعل

الدكتورة : اللي جوا معكم

رويدا : أيه

الدكتورة : أوك حبيبتي الحين أسئل وأرد لك وطلعت


رجعت الدكتورة بعد دقايق

الدكتورة : شوق الحمد لله ما فيها شيء وقالت لي أطمنك عليها لأنها هي طلعت ومشاعل كمان طلعت أميرة حروق برجولها خفيفة مو مررة قوية وكمان طلعت وليـان ..............

رويدا ودموعها توشك على النزول : وش فيها لـيـان ؟

الدكتورة : أنا أسفة بس أحتمال أنها تصير..... مـ ........مـعاقة هي نايمة الحين يلا تقدرين تطلعين

الدكتورة طلعت

ورويدا ناظرت وليد ودموعها تنزل : يا قلبي يا ليان ما تستاهل كانت معنا قبل شوي تضحك وتسولف فجأة راحت من بين يديننا

وليد : أن شاء الله ما فيها شيء وبعدين هي قالت أحتمال

رويدا : وهذا المطمني ....... وين لمار ؟

وليد : أيه والله وينها قومي بسرعة نرروح للشقة

رويدا قامت وهي تلبس جكيتها وطلعوا متوجهين للشقة


بشقة البـنات كلهم نايميين من التعب


عند وتين

لبست حجابها وهي تطلع من الشقة متوجه لشقة رويدا

بشقة رويدا

دخلوا وليد ورويدا

وشافوا لمار جالسة بصالة وهي لابسة لبس ومتكشخة وقفت وقربت من وليد : ولوودي حبيبي يلا تعال لا تنسى موعدنا للشوبنق

وليد : لمار أنا تعبان الحين خليها بعدين

لمار : لالالالالالا الحين يعني الحين

وليد : أوك رويدا أنا طالع باي

رويدا بتعب وغيرة وقهر : باي

وطلعوا لمار ووليد

رويدا غيرت ملابسها ولبست فستان نوم الى تحت الركبة

سمعت الجرس يرن ركضت للباب وفتحت الباب بسرعة

طلعت وتين بوجهها : أهلين رويدا

رويدا ناظرتها بصدمة : وتين

وتين : أيه ( وانتبهت لبطنها ) أوووووه رويدا أنتي حامل

رويدا ناظرتها وقربت منها

وعطتها كف

وتين : رويدا تضربيني ؟

رويدا بسخرية : رويدا اللي قبل أنسيها وينك عني ؟ تدرين صار كثير وأنتي مو موجودة وليد تزوج أنا حملت رحت للسعودية صار كثير وأنتي لاهية أنسي أنه فيه وحدة أسمها رويدا أكرهك يا وتين أكرهك

وسكرت الباب بوجه وتين

وجلست على الكنبة وبكت وبكت


وراحت لغرفتها


بعد ساعتين


رجعت وليد ولمار دخلت لمار غرفتها ووليد راح لغرفة رويدا دخل شافها تبكي قرب منها

رويدا أول ما شافته مسحت دموعها

وليد وقف قدامها وبحنان : وش فيك تبكين ؟

وقفت رويدا قدامه : ما أبكي

وليد : ألا تبكي

رويدا بكذب : متضايقة على ليان

قرب وليد وحظنها وبحنان : عادي مو قلت لك أنه قالوا أحتمال لا تضيقين خلقك وأنتي ما تدرين

رويدا وهي فرحانة بحنانه وبدون وعي قالت : ولـيد أنـــا أحــــــبــــــكـ "


أنـتـهى البارت


 

 



رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 03:27 PM   #26 (permalink)
جروح بلا روح
乂.·°غ ـرور متفاعـل °·.乂


الصورة الرمزية جروح بلا روح
جروح بلا روح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38359
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 01-18-2012 (06:32 PM)
 المشاركات : 53 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: روآية مجبورهـ فيكـ وحبيتكـ كآملهـ



بالبارت

الـ 27


بعنوان :

بداية حزني بـ مقعد المعاق











مخرج الحزن سيكون بك



فهلا مددت يدك وأنتشلتني !!




رويدا وهي حاظنته : ولـيد أنا أحبك


وليد : هلا وش قلتي كنت أفكر وما سمعتك


رويدا وهي تنتبه لكلمتها وتبعد عن حظنه وتتوجه لغرفة الملابس : ما قلت شيء

وليد بإستغراب : رويدا فيك شيء ؟

رويدا ( فيني أني أحـبك ) : لا ما فيني شيء

ودخلت غرفة الملابس وسكرت الـبـاب

طلع وليد من غرفة رويدا وهو مستغرب حالتها

رويدا وهي داخل الغرفة سمعت جوالها يرن فتحت الباب وركضت له

ردت وهي تشوف الرقم من السعودية : الووو

.........: الوو هلا رويدا أنا هـتاف

رويدا بفرحة : هلا بقلبي وروحي وكلي فديتك وفديت هالصوت مررررررررة أشتقت لك يا حبي لك

هتاف : والله حتى أنا مررررررة مشتاقة لك ومشتاقة لهبالنا أخبـارك وأخبار العجوز اللي عندك ؟؟

رويدا بإستغراب : أنا الحمد لله بس سؤال مين العجوز ؟

هتاف : مين غيرها لـمار

رويدا أنفجرت ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه

هتاف : أحح أذني أبغاها رويدا أسكتي فجرتيها

رويدا : هههههههههههه والله مقدر أسكت هههههههههههههههههههههههههههههههه أي بطني

هتاف : أسكتي ولا بسكر

رويدا وهي تكتم ضحكتها : أووووهـ لا خلاص الا وش عندكـ داقة

هتاف : تبغيني أسكرها يعني

رويدا : لا يا قلبي بس مستغربة

هتاف : ولا شيء داقة أسئل على مرت أخوي العزيزة وأسئل على أخبار حبيب عمته الحلو وأقولك موضوع .......

رويدا بخوف : أمري

هتاف وهي تتنهد : رويدا أمي وأبوي من أول ما رحتي وهم يسئلوني أسئلة غريبة يعني رويدا وش تأكل عشان صارت دوبة , رويدا أخبارها, رويدا ما حملت , رويدا عقيمة أبلشوني عشان كذا رويدا أنا أفكر أقولهم أنك حامل وخلاص

رويدا بإستسلام : أوك قولي أصلن خـلاص كثير غبيت عنهم

هتاف بفرحة : وااااااااااااي ونـــــــــــاسة

رويدا بضيق : هتاف يلا بـــاي

هتاف : لا يا دوبة ماني مسكرة بسولف معك الى بـكـ.........

قطعت رويدا الخط لأنه ضاق صدرها

رن جوالها

ردت بدون لتشوف الرقم : هتـاف قلت لك ضايق صدري ما أبغى أكلمك الـحين

بهدوء ورومنسية : تخسى ضيقة الـصدر تجيك رويــدا أخـبـارك ؟؟

رويدا وهي تشوف الرقم : عـبد الله

عبد الله : عيونه

رويدا بعصبية : عبد الله أنا أنسانة متزوجة لو سمحت أنا ما اقـدر أخون زوجي عشان كذا أنساني وأعتبرني زيي زي غيري وعلاقتنا اللي قبل أنساها

عبد الله : أنتي ما تقدرين تخونين زوجك بــس زوجك خانك

رويدا أنصدمت منه وتجمعت الدموع بعيونها : ....... أحم .... أحم تبغى شيء ولا أسكر

عبد الله : رويــدا حبيت أقولك أنه شوق وأميرة ومشاعل بخير وهم الحين بشقتهم وأتوقع أنهم نايميين بس ( وتغير صوته لنبرة حزن ) لـــيــان أحتمال أعاقتها كـبـير قال الدكـتور أنه حروق بكتفها والرف طاح على عامودها الفقري وطبعا الرف مررررة ثقيل عشان كذا سبب أحتمال الإعاقة ويقول الدكتور نتيجة أنها معاقة ولا لا بكرا الحين هي ما تحرك رجلينها بس الى الأن أحتمال
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/g99868-3.html#post1987054

رويدا والى الأن دموعها متجمعه : أنا راح أروح لها بعد شوي وبعدين لـيـش يكذبون علينا ويقولون أنها بخير بس حرق خفيف وأحـتمـال أعاقة لــيش ما شرحوا لي حالتها طيب الـبـنات يدرون عن لـيـان

عبد الله : روحي بــس ترى نفسيتها مررررة زفت أنا رحت أنا لها وخانقتني وطلعتني برا وجوا الدكاترة وعطوها أبر أما ليش يكذبون هم ما كذبوا بـس أنتي سئلتي أحد مو اللي متخصص بحالتها والبنـات بصراحة ما يدرون

رويدا : يلا باي رايحة لها باي


سكرت رويدا بدون ما تسمع رده وطلعت لبرا الغرفة شافت الصالة ما فيها أحــد
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/showthread.php?p=1987054

قربت من غرفة ولـيـد ولمـار

طق طاق >> صــوت طق رويدا

فتح وليد الباب وهو لابس بجامته : هلا رويدا تبغين شيء ؟

رويدا بقهر وغيـرة : أنت كنـت نـايـم ؟

وليد : كـنـت بنام

رويدا : أهاا المهم أنا طالعة

ولـيد : وين ؟

رويدا : رايحة للـيـان

ولـيـد : أوك أنا راح أجيكم الـعصـر

رويـدا : أوك

وراحت تلبس


نرجع بالزمن لقبل ثلاث ساعات


سكرت رويــدا بوجهها الـبـاب

وقفت مـنصدمة رويـدا ما عمرها كانت بهذي القسوة

نزلت وتين وهي الى الأن ملتزمة الصمت وعلى وجهها علامات الصدمة

ركبت سيارتها وتوجهت لشقتها دخلت وأنسدحت على السرير وغمضت عيونها وهي تحاول تنام


في مقهى


جــالـس سيف وقدامه تركـي


سـيف : شــوف تركـي أنـا صديقك ورفيق دربك وعارفني أنت أن اللي في قلبي على لساني

تركي : أيه

سيف : بــصراحة أنت قاهرني ياخي أسمع أذا كنت بأخر السنة راح تسافر السعودية يـعني أحـلم تشوف وتـين وهي تشوفك وأنت ما تبغى تتزوجها خلاص أجل أفترقوا من الـحين أحسن قـبل لا تتعلقون ببعض

تـركي : ســيـف أفهمني أنا أحــبــها بـــــس كذا من الله اذا شفتها بعض الأحيان أنقهر منها وأكرهها مدري لــيــش وبعدين أنت والله صادق المفـروض نتفرق بــس أنـا أحبها أففففف تعبت من التفكير أنفجر راسي أنا رايح أنام

ســيـف : هــذا هو تركــي اللي ما تغير يتـهرب من المواضيع اذا ما حصل إجابة

تركي وهو ياقف : أسكت بس يــا....... أقول مع السلامة

سيف : فمان الكريم


فــي شقة الـبـنات


قامت شــوق على صوت جوالها ردت بصوت كله نوم : الوو

............: هلا وغلا بصاحبة أحلى الوو قومي يا حمارة

شوق وهي نصها نوم : حماارة ولا حمار ولا حظيرة حمير

...........: أقول شوق صحصحي معـي أستغفر الله أنتي مجنونة قومي ياملا السكيني اللي يدخل بمعدتك أن شاء الله

شوق وهي نصها نوم وكأنها سكرانة : أقوول أنت لماذا يـــدق الـقلب ؟؟

................: يارب ثبت الـعـقول في مكانها وأنا وش دخلني بالقلب راح أسلك لك يلا لماذا ؟

شوق : لترقص المعدة هههههههههههههاي

................: ياربي كمل شوق بعقلها وثبت عقلها في مكانه تصدقين يمكن عقلك أحتـرق وأنتي بالمطبخ

شوق : هههههههههههههاي


سحبت أمـيرة الجوال : هلا مين ؟

.........: الوو هلا وغلا

أميرة : أسفة أخوي بس اللي تو تكلمها أذا صارت نايمة وقامت وهي ما شبعت نوم تصير مجنونة فسامحنا

...............: أفااا يالخاينة ما عرفتيني بعد مسوية نفـسك مؤدبة هـاه مرمر >> دلع أميرة

أميرة بضحكة : نــــــــــــــــــاصــــر ههههههههههههههههههههههههههههههههه

ناصر : والله غباء حتى صوتي ما تعرفونه

أميرة : هههههههههههههههه

ناصر : وشلون عرفتيني ؟

أميرة : سهلة محد يدلعني مرمر ألا أنت ههههههههههه

ناصر : أيه والله أثاريني دلخ مثلكم

أميـرة : من زمـــان وأنت دلخ

نـاصر : والله يا شوق مجنونة ولا تخيلي وش تقول لي ( ويقلد صوت شوق ) لماذا يـدق القلب ؟؟ لترقص المعدة


أميـرة : ههههههههههههههههههههههههه شوق شوي مجنونة أذا نامت وما شبعت نوم


ترن ترن ترن

جـــرس شقة الــبــنات


أميرة : نصور لحظة بشوف مين بالباب ترى راح أخذ الجـوال معي ؟

ناصر بلقافة : أحسن عشان مرررة وحدة أعرف ميـن اللي جــايكم

أميرة وهي تأقف : يا لقافتك ملقوف...... ( وجلست تشوف الـبنات ) الا ناصر غريــبة ويـن لـيـان ؟ الدكتور قال أنها ساعة وراح تطلع من المستشفى وهي معها مفتاح للشقة >> طبعا الدكتور كاذب عليهم لأن عبد الله طلب منه ما يقول لهم لـما يتأكدون

نـاصر وهو بعد ما يدري عن شيء : غريبة مدري عنها

أميرة : يلا رايحة أفتح الباب

وركضت أميرة وفتحت الباب ببجامتها

رويدا : هلا أميرة

أميرة : هلا قلبي

رويدا : عرفتي عن لـيـان

أميرة : لا بس هي ما جت غـريبة

رويدا ودموعها متجمعه : بصراحة أميرة لـيان تعبانة كـثـير وحالتها خطيرة كتفها شوي منحرق وأحتمـال تصير....مـ....مـ....مـعـا...معاقة

أميرة : أيييييييييييييييييييييييييييش ؟

رويدا ودموعها نزلت : يلا بسرعة نروح لها قومي الـبنات عشان نروح

أميرة وهي تقوي نفسها : طيب أدخلي أدخلي

ودخلت رويدا وسكرت الباب أخذت الجوال : نـاصر

ناصر : هلا

أميرة : سمعت

ناصر : ما اصدق ياربيييييييييييه طيب لـيش ما قالوا لنا

أميرة وهي تنهي المكالمة : نـاصر ممكن تجي تاخذنا للمستشفى

ناصر :طيب يلا مع السلامة

أميرة : فمان الله

ركضت أميرة تقوم الـبنات

أما رويدا فجلست بالصالة تنتظرهم يطلعوا

في أرضنا الـسعـودية

هتاف دخلت الصالة وكان موجود أمها وأبوها وريم

هتاف : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

ريم : وينك ؟؟ تو تركي دق علينا وكان يبغاك بس قلت له يدق على جوالك بعدين

هتاف جلست : طيب بابا ماما

الأثنين : هلا

هتاف : أول شيء ما أبغاكم تعصبون وثاني شيء الموضوع هو أن رويـــدا ..حـ......حـ.......حــامل

ابو وليد : أيييييييييييييييش هذا الولد اللي ما يستحي الحقيييييييير >> وصعد غرفته

أم وليد : ياربي من هلرويدا كان علمتنا الحين وش يبغى يسووي محمد ( أبو وليد ) ياربي أففففففففف وصعدت خلف زوجها

بالمستشفى

دخلوا البنات مع ناصر

لغرفة لـيـان شافوها منسدحة على السرير

وملتزمة الصمت وهي تناظر للسقف

قربت منها مشاعل : لـيـان حبيبتي أخبـارك ؟؟

لـيان بهدوء وهي تناظر بالفراغ : أنا معاقة أنــا معاقة............أنــا مـعاقة ومريضة ومحد يبغاني أتركوني ( وبدأت تصرخ) تركوووووووووووووني أكرهكم وأكرهج أنتي أكرهج ( ومسكت شعر مشاعل القصير وجلست تضربها وتضربها ) والبنات فكوهم وطبعا عشان ليان ما تحرك رجلينها طاحت على الأرض

طلعوا البنات مع مشاعل وجلست بس رويدا قربت من ليان وساعدتها هي والنيرس وسدحوها على السرير

طلعت رويدا من الغرفة : بـنات يلا روحوا لشقتكم وأنا بروح بعد نفسيتها تعبانة ومشاعل أعذريها

مشاعل : عادي بس يعورني

شوق وهي شوي وتصيح : يا قلبي عليها هذي مو ليان الله نعرفه

أميرة بحزن : حالتها مرررررة زفت يارب أشفها

الكل : أمييييييييييييييييييييييييييييييييين

وراحوا كل واحد لشقته


بشقة البنات


دخلوا مشاعل وأميرة وشوق

مشاعل أخذت شور وجلست تشوف التلفزيون

وأميرة جالسة قــدام الاب

أما شوق فجالسة تصلي لله وتدعي لليان (( يارب أشفيها وأعفوا عنها وأغفر لها وأرجعها لنا سالمة غانمة ياحي يا قيوم ))


نترك شوق مع دعائها

ونرجـع لرويدا


دخلت الشقة شافت ولـيد ولمار جالسين يشوفون التي في

التفت وليد وناظرها : غريبة جيتي بدري ؟

رويدا وهي تناظر لمار ومنقهرة منها : لـيـان نفسيتها زفت عشان كذا بكرا راح نروح لها لا تروح لها

وقربت وجلست على الكنبة

رن جوال وليد ورد : هلا يبه

بلعت ريقها رويدا وهي خايـفة


أنــتــهــى الـــبــارت


 

 



رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 03:29 PM   #27 (permalink)
جروح بلا روح
乂.·°غ ـرور متفاعـل °·.乂


الصورة الرمزية جروح بلا روح
جروح بلا روح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38359
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 01-18-2012 (06:32 PM)
 المشاركات : 53 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: روآية مجبورهـ فيكـ وحبيتكـ كآملهـ



الـبارت 28

بعنوان :

أتركني أمــــــــــــــوت ولا أشوفك تبتعد



















ولـيد : هلا يبه

بلعت ريقها رويدا بخوف

أبو ولـيد : أســمـع يا ولــد ما تــجي الـسـاعة 9 بالليل ألا أنت بالبيت اللي بسعودية ولا تجـيب حـريـمك فـــــاهـــم > وسكر

ولـيد : بــس ...........( وأنتبه أن الـخط أنقطع )

التفت لرويدا وبعـدين ناظر لمار ووقف : أنــا رايــح للسعودية لحالي فاهمين

وقفت رويدا بخوف وراحت لغرفتها

أمــا وليد فتوجه لغرفته هو ولـمار عـشان يجـهز أغراضه

عــــند الـبـنات


شوق طلعت من غرفتها

شافت مشاعل تناظر التي في أنتبهت أن مــشـاعل ماهي لم التي في مشـاعل تفكر

التفتت تــدور بعيونها عـلى أميرة شافت أمـيـرة منـسدحة وتناظر السقف وتفكر

أستغربـت منهم بــس تأكدت أنهم يــفـكرون بنفس الشيء اللي تفكر فـيـه شوق

قربت منهم وجلست على الأرض : أمــــــــــــــيـــرة مــــــــــــــيــشو تعالوا أجلسوا جنبي

مشاعل ناظرت شوق وهي فوق الكنبة : بسم الله الرحمن الرحيم أنتي جني أكـيييد متى جيتي

شوق أبتسمت : وأنتي تفكرين

قربت أمــيــرة وهي تتحلطم وجلست جنب شوق

وجنبها مشاعل

شوق مسكت يدينهم : بـنات بـكرا نـتـيجة لـيـان حنا لازم نصير قويات وما نضعف قــدامها خاصة ( ناظرتهم نظرات تحفص ) بنــات وش فيكم ؟؟ ( وعدلت جلستها ) بـنـات يلا كـل وحـدة تقول وش تفـكر فيه وأيش حاسة ؟؟

أمــيــرة وهي تناظر الفراغ : مـــشتاقة لأمي مررررة تخيلوا أنها ما دقت علي لها شهرين مدري لــييش تكرهني حرمتني من أبـــوي الله يرحمه وما حاولت حتى حاولت أنها تعوضني عــنه وتخيلوا أدق عليها ما ترد علي أو تعطيني مشغول تو تكلمت مع بنت خالتي بالمـسـن تقول أن أمي من حفلة لحفلة ومن زواج لزواج بنــات صـــــرت أكرهها

مشاعل : أنا ضــايق صــدري على لــيــان أتـــوقع أنها لما قــالـت أنها تكرهني يمكن عشاني قلت أني ما أبغى أبكي قدام أحد ورحنا للمطبخ وتحسبني أنــــــــا السبب

شـوق : كل مشكلة ولها حل ومشـاعل يا حبيبتي ترى لـيـان عشان حالتها النفسية بــس تـعبانة وعـشان كذا قالت هذا الـكلام وأميرة يا قلـبي مو حنا جنبك حنا نكفي مو ؟؟
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/g99868-3.html#post1987061

أميرة : أكيييييد يا بعد عمري والله شـــــــوق تدرين أنــــــــي أحــــــــــــبــــــكـ



شوق : وأنـــــــا أحــــــبك

مشاعل وفيها الضحكة : الله الله يا رومنسيات في وحدة من بينكم فاقدة الحــب والحـنان ما تبغون تعطونها

أميرة وشوق : مـيشو نــــــــــــــــحــــــــــبك

الكل :ههههههههههههههههههههههههههه

شـوق : بـنات مشتهية موكا وش رأيكم نـروح لمقهى

مشاعل : والله فكرة تجنن

أمـيرة : تبغون تروحون روحوا أنا ما أبغى أروح

شوق : متأكدة أميرة ما تبغين تروحي ؟

أميرة وهي تأقف : أييييه وراحت

شوق : يلا بسرعة تججهزي عــشــان نروح

مشاعل : يلا

وراحوا يتجهزون


عـند ولـيد


جهز أغراضه وطلع من غرفته بـعد ما سلمت عليه لـمار وحظنته

تأمل الصالة شوي بـعدين راح لـغرفة رويدا

طق الباب وبعدين فتحه

شاف رويدا جالسة على الكنبة

قرب منها وأبتسم : ما تبغين أتسلمين علي يمكن ما ارجع يمكن أموت هناك

رويدا أبتسمت بتوتر وخوف وفي قلبها تقول : بسم الله عليك أن شاء الله ترجع سالم

قربت منه ومدت يدها : تروح وترجع بالسلامة

سحبها وليد بقوة لحظنه وحظنته رويدا

وليد وهو يمسح على شعر رويدا : كذا تسلمين على زوجك مو نفس تو

ابعدت رويدا عنه وهي مستحية

أبتسم لها وليد : يلا فمان الله ( وقرب من بطن رويدا ) حبيبي لا تتعب أمك طيب

وطلع من الغرفة

ومن الشقة كلها


أما رويدا فأول ما طلع وليد تنهدت وهي تلمس بـطنها

شـافت الساعة كـانت 5 الـعصر

طلعت من الغـرفة وجلست بالصالة وهي تشوف التي في


عـــند وتين
في السوبر ماركت

وهي تشوف قـائمة الطلبات

وتين : أمممممم وين الحليب أيه هذاه طـيب وش بقى

رن جوالها

أبتسمت وهي تشوف الرقم

وردت : هلا تركي

تركي : هلا حياتي وينك ؟

وتين : بالسوبر ماركت

تركي : أهاا قلبي أستغربت لأني كنت تو أدق على تليفون الشقة وماتردين يلا باي

وتين : باي


رجـعت لورقة الطلبات وهي تناظرها

فجأة

طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ

أصتدمت برجال معه عربية

رفعت راسها وهي تعدل حجابها اللي خرب شوي

وأنـــــــصــدمت وهي تـناظر راكـــــان

راكان أبتسم بحب : هلا وتين أخبارك ؟؟

وتين بتوتر : آ...ا...ا.....ا....ا...الــ.....الـحمد لله

راكان : وأنـــــــا الحمد لله

وتين رفعت راسها : هاهـ

راكان : ولا شيء سلامتك

وتين : أنـــا رايــــــــــحـــــة

راكان وهو يناظرها بلمعة حزن : وراح تــنــسـيني

وتـين أبتسمت : لا أكــــــيد ما راح أنساك أنت حــبـي الأول والأخـيـر > وراحت

راكان واقــف ماهو مـستـوعب : أنـــا!!!! أنــا حـبـها الأول والأخـيـر ( وصرخ ) أحـــــــــــــبــــــــــــها أحــــــــــبـــــــها يا ناس أحـــــــــــــــــــــــــــــــب وتـــــــــــــــيـــــــــــن

سمعته وتـــــين وهي مصدومة من نفسها أنــــــها قـــالــت أنها تـــحــبــه

وطلعت من السوبر ماركت وهي متوجهه لـتركي


عــــــــــند شوق ومشاعل


جلسوا قــــــــــدام بعض بالكفتريا

شـــــــوق : أيوة مشاعل سولفي

مشاعل وهي تناظر خلف شوق وقربت من شوق وهمست : شــــــــوق فـيصل يـــحب بـــنت شوفي وراكـ جــــــالـس مع بنت وشوفي نظراته بــــــــــس الحب والهيام يناظرها

التفتت شـــــــوق وهي تشوف فــــــيصل وقــــدامه بنت متحجبة حلوة نوعا ما

وقفت بقهر وسحبت مشاعل

وقربت من طاولتهم : هلا فيصل هلا يا حلوة

فــيصل بتوتر : .......شـ.........شـوق

شوق أبتسمت بسخرية : أيه شوق

مشاعل : أحـــــــــــلى فيصل صرت تحب

شوق ناظرته وأبتسمت وأبعدت عن الطاولة وطلعت من المقهى وهي شوي وتبكي


بالسعودية


دخل ولــــــيــد البيت : السلام عليكم وييييينكم يمه يبه هتااااااااااف ريييييييييييييييم

رفع راسه وليد وشاف أبــوه واقف بنص الدرج

أبو وليد بهدوء : أهلا وسهلا شرفت حضرتك أخبـــــار لمار العروسة وأخبــــــــار رويـــــــــــدا الــــــــحــــــــــــامل

وقف وليد مكانه مصدوم أنه عــــــــرف

أبو وليد بصراخ : يا حـقــــير يا كـلب تـــــــكذب على أبـــــــــــوك هاه أنا ما عرفت أربيك

وقرب أبو وليد من وليد : أسمع يا وليد ترجع الحين لبريطانيا وتطلق لمار فــــــــــــاهم

وليد بهدوء : طلاق ماني مطلق ورويدا اللي راح أطلقها وأول ما أرجع بــعد

طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااخ

ضــــــــــرب أبو وليد وليد كـــــــــــــــــف


أبو وليد : أطلع يا كلب بيتي يتعذرك رويدا الداخلة وأنت ولماروه الطالعين أنا غضبان عليك أطلع أطلع

وليد أبتسم بتعب : الله يـسـامحك يبه

وطلع من البيت

الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/showthread.php?p=1987061
ركب سيارته وضرب الدركسون بقوة (( هين هين يا رويدا شغلك عندي خليني بــــــــس أرجع ))


في مـــــكان مجهول وأشخــاص مجهولون

مكالمة هاتفية

: أسمع تسوي اللي قلت لك عليه بالحرف الواحد وأبشر بالمكافئة

: أنتي متأكدة أنه ماراح يصير فيني شيء أنا ما أقدر أحط راسي براسه

: أنت سوي اللي عليك وخل الباقي علي

: طيب راح أبدأ أول ما يرجع

: طيب باااااااي

في مكان أخر

وقـــفت وهي ترتجف

وتقرى بالجريدة

خــــــــــــــــــــبـــــــــــــــر وفاة الــ

مين اللي توفى ؟؟


عـند شوق


منسدحة على السرير وهي تبكي ((ليييييييش تبكين يا شوق مو أنتي اللي رفضتيه مو أنتي اللي قلتي ما أبغى أتزوجه فيصل تزوجت ولا وشي قصتك ))


في مــكان أخر


حــــــــــــادث مروري

الشرطة حول المكان

والإسعاف تنقذ المصاب

( طبعا المحادثة بالإنقلش )


الشرطي 1 : أنــــــــه حادث مروري لرجل واحد لــقد توفي

الشرطي 2: هل أنت متأكد أنه توفي

الشرطي 1: نعم للأسف أنه توفي


أنتـــــــــــــــــــــهى الـبااارت


 

 



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مجبورهـ, روآية, فيكـ, وحبيتكـ, كآملهـ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايـ ((يا عيوني بس يكفيني عذاب)) ـة .... } كآملهـ دلوعه وحلوه قصص - قصص واقعيه - قصص من الوافع 2012 56 02-04-2013 09:04 AM
ان كـآن حبيت غيري .. جعله مباركـ ! إنت وحبيبكـ .. وربعكـ \ ماتهموني فديتك A خواطر - خواطر منقوله - خواطر روعه 2012 [ للمنقول ] 4 11-13-2010 02:53 AM
1..2...3...4 وقول أموت فيكـ لاي عضو.. همـــــ غلا ـــــسة عبق من المآضي 1747 10-09-2009 09:48 PM
لوعشقتكـ يالرياض مولان فيكـ ميزهـ لان فيكـ نفس على قلبي عزيزهـ الغرور انا مرجعهـ عبق من المآضي 3 08-20-2009 11:13 AM
يآ بــ ح ــر فيني من الحزن كثر ما فيكـ mْzaْj عبق من المآضي 4 11-25-2008 08:10 PM


الساعة الآن 10:13 PM.

سيدتي العاب PC مكياج مركز تحميل لذيذة كورة عالم حواء العاب بنات العاب فلاش العاب طبخ العاب سيارات سيارات شباب ياناسو دليل المواقع

Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0غرور بنات
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

أبرئ نفسي انا صاحب الموقع ، أمام الله وأمام الجميع من اي صور او اي تعارف داخل المنتدى

Security team

1 2 3 5 6 14 15 16 17 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 51 54 55 56 57 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 84 86 89 90 91 92 93 95 96 97 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 115 117 119 120 121 122 123 124 125 126 127 129 130 131 132 134 135 137 138