عرض مشاركة واحدة
قديم 08-22-2015, 04:08 PM   #1 (permalink)
صدى ذكرى
乂.·°غ ـرور متفاعـل °·.乂


الصورة الرمزية صدى ذكرى
صدى ذكرى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 69994
 تاريخ التسجيل :  Jun 2015
 أخر زيارة : 04-08-2016 (04:03 AM)
 المشاركات : 118 [ + ]
 التقييم :  14
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black
افتراضي تغييب العقل والاغراق في الخرافة أبرز آثار الشعوذة والدجل




تغييب العقل والاغراق الخرافة أبرز آثار الشعوذة والدجل


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، ومَن والاه

أما بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والصلاة والسلام على نبينا وقائدنا محمد صلى الله عليه وسلم


كثر الجهل فحصل البلاء والفتن
إنتشر بكثرة في زمننا هذا أعمال السحرة والعرافين والمشعوذين
وكثر أتباعهم و العياذ بالله
ربما لايعلمون أن هذا شرك بالله
أو ربما يعرفون أنه شرك لكنهم لايعلمون ان الذي يذهبون إليه ساحر
وكلا المصيبتين اعظم من الاخرى ان تكون تعلم او ان تكون لا تعلم


يرى الشيخ عبدالله بن محمد بن سليمان اللحيدان، مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية
أن سبب المرض الذي نحن بصدده هم المشعوذون ومقلدوهم من ضعاف الإيمان المتصيدون لضعاف اليقين والمستعجلين في تحقيق الأحلام والسائرين وراء الأوهام من بسطاء الناس والخائفين من تقلبات المستقبل وشرور المناوئين والمنافسين من علية القوم وأواسطهم حالاً
كما أن أسباب سهولة اصطياد أولئك المشعوذين لهؤلاء الضحايا يجمعها ضعف اليقين بالله سبحانه وتعالى وتعلقهم بأسباب واهية إما للنجاة من شر ما أو لكسب أمر يعتقد فيه الخير وقد سلكوا مسلكاً نتيجة جهلهم وضعف إيمانهم ظنوا انهم يمارسون أمراً ينشدون من خلاله كشف الغيب لتوقي الشر فيه أو تعجل الخير منه ونسوا أمراً يقرره الرب لنا دوماً وهو أنه لا يعلم الغيب إلا هو سبحانه وتعالى، وهو القائل عزَّ وجل:
{ألم تعلم أن الله يعلم ما في السماء والأرض إن ذلك في كتاب إن ذلك على الله يسير} - سورة الحج-
ويقول: {إن الله عالم غيب السموات والأرض إنه عليم بذات الصدور} سورة فاطر ويقول: {ذلك عالم الغيب والشهادة العزيز الرحيم} سورة السجدة
ويقول :{يعلم ما تكسب كل نفس} - سورة الرعد -
ويقرر سبحانه الحقيقة
{قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله} - سورة النمل -
فهنا الآيات تنص نصاً واضحاً قاطعاً على تفرد الله عز وجل بعلم الغيب وانه لا يوجد في السموات والارض من يعلم الغيب الا الله فكل الأمور الغيبية والحوادث التي ستحدث يتفرد الله عز وجل بعلمها من علم الساعة الى نزول الغيث وما في الأرحام وكل غيب لا يعلمه سواه
{إن الله عند علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام} - سورة لقمان -

مقال تحقيق ـ رياض العسافي
تغييب العقل والإغراق في الخرافة والأساطير أبرز آثار الشعوذة والدجل


تفشت ظاهرة الدجل والشعوذة في مجتمعاتنا الإسلامية بشكل مخيف، حيث أشارت بعض الاحصاءات إلى ان ما ينفق في هذا المجال يتجاوز 10 مليارات دولار سنويا في العالم العربي فقط، هذا فضلا عن الاستنزاف غير المباشر من تغييب للعقل وإغراق في الخرافة والأساطير مما ينعكس سلباً على مسيرتنا نحو التقدم ونهضة الأمة الإسلامية ولعظم وخطورة الظاهرة تطرحها «الرياض» للمناقشة

يوضح الدكتور عصام بن عبدالمحسن الحميدان الأستاذ المساعد بقسم الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران أهم أسباب انتشار الدجل والشعوذة بين المسلمين وهي

الجهل بأحكام الشرع، حيث يلجأ بعض المسلمين إلى المشعوذين والسحرة ظناً منهم انه جزء من الدين، أو ان الدين لا يتعارض مع السحر والشعوذة مع ان الله تعالى حرم الدجل لانه إفتراء بالكذب على الله يقول سبحانه
{ان الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون. متاع قليل ولهم عذاب أليم}
- سورة النحل -
كمن يقول انه سيحدث في الغيب كذا وكذا فهو مفتر على الله الكذب، لأنه لا يعلم الغيب إلا الله، قال سبحانه {قل لا يعلم من في السموات ومن في الأرض الغيب إلا الله وما يشعرون أيان يبعثون} وحرم الله السحر بقوله سبحانه {ولا يفلح الساحر حيث أتى}

ويبين د. الحميدان انه ومن أجل القضاء على هذا الجهل وجب على أهل العلم أن يبينوا للناس حكم الدجل والشعوذة بالوسائل المختلفة كتابة وإلقاء وعرضاً.
الجهل بخطورة الدجل فبعض المسلمين يستخدم الدجل والشعوذة لعدم علمه بما يترتب عليها من مضار شرعية وحسية، أما المضار الشرعية فهي تجمع عدة معاص لله أولها الكذب لأن الدجال والمشعوذ يكذب ويتبع الكذابين من الشياطين، قال تعالى:

{إنهم إتخذوا الشياطين أولياء من دون الله ويحسبون انهم مهتدون} - سورة الأعراف - كمن ذهب إلى أحد المشعوذين، فقال له: هذا المرض جاءك من زوجتك منذ سبع سنين، مع العلم انه لم يتم على زواجه سنتان!.



وثانيها: البدعة لأن الدجال والمشعوذ مبتدع بعمله لأنه لم يعمل بهدي النبي صلى الله عليه وسلم، وقد قال صلى الله عليه وسلم: «من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد».


وثالثها: مخالفة الكتاب والسنة لأن الله أمر بالابتعاد عن السحرة والمشعوذين لا اتباعهم، قال تعالى: {فلا تطع المكذبين} - النازعات -.



ورابعها: الاعراض عن الاحتكام إلى الشرع، لأن المسلم مأمور أن يحتكم في أموره إلى الكتاب والسنة لا إلى الشعوذة، قال سبحانه: {فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر} - سورة النساء -

فمتى تركنا الكتاب والسنة فالبديل هو الخرافة.



وخامسها: نشر الفساد بين المسلمين لأن من يتردد على الدجالين والمشعوذين يروج لهم ويوسع نشاطهم بين المسلمين، وهذا فساد للمجتمع.



أما المضار الحسية فكثيرة منها

القلق والخوف فان من يرجع إلى المشعوذين يزداد خوفاً لأنه يصبح تحت سيطرتهم، قال تعالى:

{وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقاً} - سورة الجن


الشهوة الغضبية «الحقد والكراهية» التي تسيطر على الانسان ليكيد للآخرين فبعض الناس يحقد على الآخرين لموقف حصل بينهم وبينه، فيلجأ إلى الشعوذة والدجل للانتقام من الآخرين.
وهذا مخالف للشرع المطهر الذي يأمر بالعفو والصفح عن الناس ويأمر بالإيمان بالقضاء والقدر فإذا رأيت إنسانا فضل عليك بمال أو قوة أو ذكاء أو حسب أو جمال أو غيره فاعلم ان ذلك رزق الله تعالى يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم.

قال سبحانه: {وما بكم من نعمة فمن الله} - سورة النحل -

وقال عز وجل {قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير} - آل عمران



مظاهر الدجالين اليوم على القنوات والانترنت والمجلات

- تظاهر الدجالين بمظهر الصلاح، حيث يرى بعض الناس المشعوذ أو الدجال بمظهر يوحي بالرصانة والالتزام أو إنهم يرون شبهاً بين رجل الدين ورجل الشعوذة فيصنفونهما في خانة واحدة، أو أنهم يرون المشعوذ والدجال يقومان بخدمات إنسانية وإصلاحية فيغترون بهما أو أن المشعوذ يضع في غرفته الآيات القرآنية ويكتب الآيات القرآنية والأسماء الحسنى في أوراقه فيظنه الناس تقياً.


الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/g293678.html#post4543368

والدجال والمشعوذ يتعهد صنع هالة حوله من الاتباع والخدم أو الملابس المزركشة أو البخور والديكورات أو الطقوس الغريبة ليوحي للمتردد عليه بأنه شخص غير عادي.


والصحيح أن شكل الإنسان لا يجب أن يغتر به المسلم بل العبرة بالأعمال قال صلى الله عليه وسلم: «إن الله لا ينظر إلى صوركم ولا أجسادكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم» رواه مسلم في صحيحه.

ولو نظر الإنسان في اعمال الدجالين لتبين له انها مخالفة للكتاب والسنّة، ولا يوافقهما شيء منها، مثل أمرهم بعدم الاغتسال لمدة معينة وهذا لا يجوز لأنه خلاف السنّة، والذبح لغير القبلة وهذا لا يجوز لأنه إتباع لأمر الشياطين، والسؤال عن أسرار خاصة لا يليق كشفها وهذا لا يجوز شرعاً لأنه من التجسس والفضيحة.



- حسن عرض الدجالين والمشعوذين لبضاعتهم فقد يعجب بعض الناس بالدجالين والمشعوذين عندما يرى إعلاناتهم ودعايتهم لأنفسهم بشكل جذاب فيرى في الصحف: تعرف على حظك اليوم.. اصنع مستقبلك بنفسك.. الطريق إلى السعادة الدائمة في الحياة.. الخبير فلان يحقق لك طموحك. أو يرى بعض الكتب المؤلفة.

فلا ينبغي على المسلم أن يغتر بالأوراق الكثيرة والإعلانات الجذابة والآيات والأحاديث المعلقة بل العبرة بالمضمون والرجوع إلى أهل الخبرة
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات غرور بنات - غرور بنات http://vb.grorbnat.com/showthread.php?p=4543368
{فاسأل به خبيراً} - سورة الفرقان -.


- التساهل في عقاب الدجالين فإذا تمت محاربة الدجالين فلن يستطيعوا الاستمرار في نشر باطلهم لذا لا بد من معاقبة الدجالين والمشعوذين والمبتدعين والمفترين على الله الكذب والسحرة لينقطع فسادهم وإفسادهم.
قال تعالى: {لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى بن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون، كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون} -سورة المائدة -



- غياب دور المصلحين في الاتصال بالناس حيث يلجأ بعض المسلمين إلى الدجالين إذا لم يجدوا بغيتهم في حل مشاكلهم، ورفع همومهم وإصلاح ذات بينهم عند أهل العلم.
فالدور الصحيح للعالم هو تقبل الناس وفتح صدره لهم وحل مشاكلهم وتوعيتهم بالشكل الكافي.




أخيرا
على المسلم ان يعلم ما علمه ربه له في باب التوكل واليقين عليه سبحانه وحده ومنه قوله

{قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون}

- سورة التوبة -

وما لقنه رسوله صلى الله عليه وسلم لأمته في هذا الباب العظيم، ومن ذلك ما جاء من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال كنت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً فقال يا غلام اني اعلمك كلمات احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك اذا سألت فاسأل الله واذا استعنت فاستعن بالله واعلم ان الأمة لو اجتمعت على ان ينفعوك بشيء لم ينفعوك الا بشيء قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على ان يضروك بشيء لم يضروك الا بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الاقلام وجفت الصحف).



لذا فمن اصيب بالبلوى وتردد على الكهنة والمشعوذين طالباً ان يدفعوا عنه سوءاً او يجلبوا له حظاً، عليه ان يعلم انه قد وقع بعمل سيء أساء فيه الظن بالله وهو لن يسبق القدر وإنما سلك مسلكاً خاطئاً والقدر واقع لا محالة فليكف ويتب ويكون من عباد الله المخلصين الذين لا سبيل للشيطان عليهم لتكن له النجاة من كل سوء والتنعم بكل خير مهما كان ماكرهه او نحبه منشر او خير.
{.. وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون) - سورة البقرة -.



قال الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى من كلامه في التحذير من الكهنة والعرافين:

(وهذا يدل على ان السحر شرك بالله تعالى وان من تعوذ بشيء من أقوال الكهان او العرافين وكل اليهم وحرم من عون الله ومدده وروى مسلم في صحيحه عن بعض ازواج النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أتى عرافاً فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين يوماً).



وقد ظهر من أقواله صلى الله عليه وسلم ومن تقريرات الأئمة وفقهاء هذه الأمة ان علم النجوم وما يسمى بالطالع وقراءة الكف وقراءة الفنجان ومعرفة الحظ كلها من علوم الجاهلية ومن الشرك الذي حرمه الله ورسوله

وإنها من أعمال الجاهلية وعلومهم الباطلة التي جاء الاسلام بابطالها والتحذير من فعلها او اتيان من يتعاطاها وسؤاله عن شيء منها او تصديقه فيما يخبر به من ذلك لان من علم الغيب الذي استأثر الله به قال تعالى:

{قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب الا الله} ومما يؤسف له ان تجد من المسلمين أهل العقيدة من أتاح لمثل هؤلاء ان ينشروا ضلالاتهم عبر ما يملكونه من صحف او مجلات او محطات فضائية بما يسمى قراءة الكف ومعرفة الحظ ومتابعة النجوم والابراج فعن معاوية بن الحكم قال:

«قلت يارسول الله: امور كنا نصنعها في الجاهلية كنا نأتي الكهان نأتي للكهان ونسأل، قال: فلا تأتوا الكهان، قال: قلت كنا ننظر، قال: ذلك شيء يجده احدكم في نفسه فلا يصدكم» الحديث رواه مسلم.



واختتم الشيخ اللحيدان مشاركته قائلاً: ان القرآن الكريم وصحيح السنة ما يغني عن تلك الاشياء المحرمة مع مايصيب العبد جراء الذكر من اجر مع الحفظ، اما تلك الاشياء المحرمة فإنها توقع في الشرك والضيق والعنف والسوء مع كسب الإثم وهي تظل لا تحمي من شيء وان حصل شيء وافق سبباً ما فهو بإذن الله عز وجل وليس بسبب هذه الشركيات والشعوذات




سبحان ربك رب العزة عما يصفون ( 180 ) وسلام على المرسلين ( 181 )

والحمد لله رب العالمين ( 182 )
- سورة الصافات -



تغييب العقل والاغراق الخرافة أبرز آثار الشعوذة والدجل





jyddf hgurg ,hghyvhr td hgovhtm Hfv. Nehv hgau,`m ,hg][g Hehv Hfv. hgovhtm hgau,`m hgurg ju]dj ,hghyvhr ,hgo[g



 

 



رد مع اقتباس
 
1 2 3 5 6 14 15 16 17 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 51 54 55 56 57 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 84 86 89 90 91 92 93 95 96 97 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 115 117 119 120 121 122 123 124 125 126 127 129 130 131 132 134 135 137 138